أهم الأخباررياضة

ليلة تاريخية لعشاق شباب قسنطينة

صنع أنصار شباب قسنطينة، احتفالية تاريخية، عقب التتويج بلقب البطولة الوطنية، للمرة الثانية في تاريخ الفريق، حيث استلم رفقاء القائد ياسين بزاز درع الرابطة المحترفة الأولى “موبيليس”، من طرف رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي ووزير الشباب والرياضية محمد حطاب.

وشهدت الاحتفالات “كراكاج” عالمي لعشاق الفريق القسنطيني، وزينوا ليل مدينة الجسور المعلقة باللون الأحمر المنبعث من آلاف الشماريخ والألعاب النارية التي أطلقت العنان لأفراح الأنصار، التي امتدت إلى الشوارع في ظل تواجد اللاعبين مع آلاف الأنصار الذين توافدون على وسط المدينة.

وقرر والي قسنطينة عبد السميع سعيدون، بعد التشاور مع مسؤولي النادي الرياضي القسنطيني، تخصيص عائدات المباراة أمام نادي بارادو سهرة الجمعة لمساعدة الأطفال المعوزين ذوي الضعف السمعي، من أجل إجراء عمليات الزرع القوقعي.

ويأتي قرار الوالي بعد الحملات الإنسانية الأخيرة التي قادها أنصار النادي لإنهاء الموسم بعمل خيري، فبعد مطالبتهم بإلغاء حفل كان مقررا أن ينشطه أحد النجوم الموسيقيين الجزائريين، وتوزيع أمواله على الفقراء، كما قال السنافر بجمع التبرعات الغذائية خصوصا وأننا مع بداية الشهر الكريم الذي أراد من خلاله الجمهور القسنطيني توجيه رسالة للجميع وإعطاء مثال عن التضامن والتكافل وكذا الاحتفال على الطريقة القسنطينية.

وأعرب مدرب السنافر عبد القادر عمراني، عن سعادته الكبيرة لتحقيقه هذا الإنجاز رفقة الشباب والتتويج بلقب البطولة، مشيرا في تصريحاته عقب المواجهة، أن الفوز باللقب يعد حلم أي مدرب أو لاعب، مؤكدا أن الأنصار كان لهم دور كبير في هذا من خلال وقفاتهم في كل مرة مع اللاعبين والالتفاف حول الفريق طيلة الموسم، وقال “كل مدرب يحلم بأن يعيش هذه الأجواء، عملنا كثيرا والحمد لله حققنا الهدف وأشكر الأنصار وأهدي هذا التتويج لزوجتي وعائلتي الذين تعبوا كثيرا معي”، وأضاف “لا يمكنني التعبير عن إحساسي أمام السنافر وأتمنى أّن يواصل الفريق اللعب على البطولة في باقي المواسم القادمة”.

ماجر شارك في الاحتفالات

 

وسجل رابح ماجر حضوره، بملعب الشهيد محمد حملاوي، لتقديم الميداليات للاعبي شباب قسنطينة، بعد تتويجهم باللقب للمرة الثانية في تاريخه، حيث هنأ “السنافر” مؤكدا إعجابه بالأجواء الكبيرة التي صنعها الأنصار في ليلة التتويج وقال: “أهنيء شباب قسنطينة على تتويجه بلقب الدوري، وأؤكد لكم بأني ما شاهدته بملعب حملاوي، شيء من الخيال”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى