أهم الأخبارالوطن

لوح يهاجم تقارير المنظمات الغير حكومية حول الفساد في الجزائر

قال وزير العدل حافظ الأختام، الطيب لوح، إن تقارير المنظمات غير الحكومة سواء كانت محلية أو أجنبية التي تتحدث عن تزايد آفة الفساد في الجزائر لا تهمنا ولا تزعجنا أيضا، وذكر أن الحكومة تعمل بشفافية وليس لديها شيئ تخفيه تجاه مكافحة الفساد.

وذكر المسؤول الأول عن قطاع العدالة اليوم، خلال عرضه لمشروع القانون المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته على نواب المجلس الشعبي الوطني لمناقشته، أن ظاهرة الفساد لا تقتصر على الجزائر فقط، بل هي موجودة في كل دول العالم .

أبدى وزير العدل حافظ الأختام انزعاجه من تصريحات رئيس جمعية محاربة الفساد، جيلالي حجاج، التي ذكر فيها أن الحكومة تعمل على تمرير قانون مكافحة الفساد والوقاية منه خلسة بالبرلمان، حيث ذكر لوح في هذا الصدد، أن وزارته منذ مدة وهي تحضر المشروع، وعندما أصبح جاهزا ها نحن نعرضه على ممثلي الشعب في البرلمان لمناقشته وإثراؤه ثم التصويت عليه، وقال، ما شد انتباهي صباح اليوم (أمس) وأنا أتصفح مختلف الجرائد، تصريح لمسؤول إحدى المنظمات غير الحكومية في الجزائر تعمل في مجال محاربة الفساد، يقصد جيلالي حجاج، “يدعي فيه أن الحكومة تعمل على تمرير قانون الوقاية من الفساد ومكافحته خلسة”.

وقال الطيب لوح، إن الدولة تشتغل على محاربة آفة الفساد بكل الوسائل المتاحة، وذكر أن الرئيس بوتفليقة كان قد دعا بمناسبة الذكرى المزدوجة ل 20 أوت 55 و 56 الجزائريين إلى تكوين جبهة شعبية صلبة لمكافحة الفساد، وهذه الدعوة اعتبرها لوح بمثابة الإرادة السياسية القوية للسلطة في محاربة آفة الفساد بكل أنواعه وتخليص البلد وأبناؤه من أضرار وتداعيات هذه الظاهرة.

وأعطى لوح دليل على حد تعبيره برغبة الحكومة في محو كل أشكال الفساد، بإعلانه قبل سنتين عن قيام شخصية نافدة تتولى إدارة شركة كبرى لم يذكرها بالاسم، بدفع الضرائب بأضعاف تفوق المطلوبة منه تسديدها.

وبشان مشروع القانون المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته الذي عرضه على نواب الهيئة السفلى للبرلمان لمناقشته، ذكر لوح انه يندرج في سياق التزام الجزائر بالاتفاقيات العالمية التي وقعت عليها في مجال مكافحة الفساد، خاصة منها اتفاقية2003 ، التي تولي الجزائر أهمية بالغة لمحاربة الفساد، على اعتبار إن الجزائر أيضا عضو في الآلية الأممية لمكافحة هذه الآفة ، وعضو أيضا في اتفاقية أممية متعددة الأطراف، وذكر أن الجزائر كانت قبل سنتين قد دعت بجنيف الى مراجعة المنظومة المالية الدولية والضغط على الدول التي تحمي الملذات المالية لبعض المنظمات.

م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى