أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

للفصل في مصير حداد.. اجتماع للمجلس التنفيذي للأفسيو نهاية الشهر الجاري

قرر منتدى رؤساء المؤسسات، عقد اجتماع للمجلس التنفيذي نهاية الشهر الجاري، ومن المرجح أن يدعو لعقد جمعية عامة استثنائية يتم بموجبها تنحية رئيس المنتدى على حداد الذي واجه انتقادات شرسة وجهت له من طرف المنخرطين فيه.

وجاء هذا القرار عقب اجتماع ترأسه حداد، اليوم، جمعه بثمانية أعضاء فقط من الأفسيو الذي يعيش أزمة غير مسبوقة بسبب تأييد حداد لعهدة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الخامسة، وتسبب هذا في استقالة أو تجميد العضوية لعدد من أعضاء المنتدى على غرار محمد العيد بن عمر الذي قال في رسالة استقالة وجهها لرفقائه في منتدى رؤساء المؤسسات ” كنت من دعاة الاستمرار، ليس من منطلق إيديولوجي دغماتي، بل قناعة مني أن تحدي تنويع الاقتصاد يقتضي الاستقرار” لكن، يضيف بن عمر “رفع هذا التحدي يقتضي انخراط الشعب كذلك “، ليعلن بعد ذلك عن استقالته الفورية من المنتدى، الموقف ذاته تبناه حسان خليفاتي الرئيس المدير العام لشركة أليانس للتأمينات الذي جمد عضويته في المنتدى وشارك في المسيرات التي تشهدها البلاد منذ 22 فيفري الماضي.

وكشف على حداد، في تصريح لموقع ” كل شيء عن الجزائر ” أن ” المجلس التنفيذي سيقرر ما إذا كان سيستمر في مهامه أو يدعو إلى اجتماع عام غير عادي لانتخاب خليفة له، وأوضح أنه ” سيضع كل شيء بين يدي المجلس التنفيذي والأمر متروك له لاتخاذ القرار، كما كان الحال دائمًا في الافسيو “.

ويعتبر على حداد من أبرز الذين دعموا حملة الرئيس بوتفليقة في رئاسيات 2014، رفقة رجال أعمال آخرين في المنتدى، وأصبح في وقت من الأوقات أقوى من وزراء في الحكومة يرأس اجتماعات مع الوزراء ويلتقي سفراء الدول الأجنبية، كما يحرص للظهور في العديد من المناسبات مع شقيق الرئيس، السعيد بوتفليقة.

فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى