دولي

لجنة مراقبة الهدنة في اليمن تعقد اجتماعها على متن سفينة أممية

أكدت مصادر يمنية ودولية، أن اللجنة التي تشرف على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة ستعقد اجتماعها المقبل على متن سفينة قبالة سواحل المدينة نظرا لاختلاف الأطراف على مكان المحادثات.

وذكر أحد المصادر أن الأمم المتحدة استأجرت سفينة لاستخدامها مقرا للجنة واجتماعاتها، فيما قال مصدر آخر، إن “ممثلين عن الأطراف المتحاربة سينقلون إلى السفينة على متن طائرات هليكوبتر تابعة للمنظمة الدولية”.

وأشارت مصادر في أواخر يناير الماضي، إلى أن اللجنة التقت في السابق في أراض خاضعة لسيطرة الحوثيين، لكن محاولات لعقد اجتماع في مناطق يسيطر عليها التحالف فشلت، بسبب عدم رغبة الحوثيين في عبور خطوط الجبهة.

ومن المتوقع أن تعقد اللجنة اجتماعها المقبل خلال أيام بعد وصول الجنرال الدنماركي مايكل أنكر لوليزغارد، المعين خلفا للجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كمارت، والذي من المتوقع أن يصل إلى العاصمة الأردنية عمان الأحد على أن يسافر للحديدة بعد ذلك.

وتسعى الأمم المتحدة لتنفيذ اتفاق بشأن هدنة وسحب القوات من الحديدة التي تعد نقطة الدخول الرئيسية لمعظم واردات اليمن، وذلك في إطار الجهود لإنهاء الحرب التي أودت بحياة عشرات الآلاف ودفعت ملايين آخرين إلى شفا المجاعة.

وحث مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث الأطراف المتحاربة إلى سحب قواتها من الميناء سريعا، وقالت وكالات إغاثة دولية، إن “الظروف التي يعيشها آلاف يعانون من الجوع الشديد تتدهور سريعا”.

وتعقد لجنة تنسيق إعادة الانتشار، التي ترأسها الأمم المتحدة وتضم أعضاء من طرفي النزاع، لقاءات منتظمة للإشراف على تنفيذ وقف إطلاق النار.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى