أخبار عاجلةرياضة

كأس “الكاف”.. الكناري لترسيم التأهل وبوزيدي يريد المغادرة بفوز  

تلعب تشكيلة شبيبة القبائل، اليوم، أمام اتحاد الدرك النيجري بملعب 1 نوفمبر 1954، برسم إياب الدّور الـ32 من كأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد أن كان الفريق القبائلي، قد عاد الاسبوع الفارط بفوز بنتيجة هدفين لهدف من النيجر.

وستكون مباراة اليوم سهلة نوعا ما بالنسبة للشبيبة بعد فوزها في مباراة الذهاب بهدفين لهدف بالعاصمة النيجرية نيامي، وبالتالي سيخوض زملاء القائد أرزقي حمرون مواجهة اليوم بأريحية وتجنّب الوقوع في فخّ التساهل أمام منافس غير معروف تماما على الساحة القارية.

كما ستكون هذه المباراة الأخيرة بالنسبة للمدرّب يوسف بوزيدي والذي سينهي مغامرته مع الشبيبة بعد شهر فقط من إشرافه على العارضة الفنية للفريق، وسيكون انفصال بالتراضي بينه وبين إدارة الرئيس شريف ملال، علما أنّ خليفته سيكون بنسبة كبيرة التقني الفرنسي دينيس لافان والذي من المنتظر حلوله بتيزي وزو نهاية هذا الأسبوع للتوقيع على عقده.

وسيدير هذا اللقاء ثلاثي تحكيم ليبي بقيادة آغا محمد, ويساعده في المهمة مواطناه مجدي كميل وباسم سيف النصر. وستتعرف شبيبة القبائل في حال تأهلها, على منافسيها في الدور السادس عشر مكرر خلال عملية سحب القرعة المقررة يوم الجمعة المقبل بمقر الكونفدرالية الإفريقية بالعاصمة المصرية القاهرة.

أما بالنّسبة للغيابات التي ستعرفها تشكيلة القبائل، فسيكون الحارس أسامة بن بوط غائبا في مباراة اليوم بسبب الإصابة التي تلقاها في مباراة أولمبي الشلف على مستوى يده، وسيعوّضه الشاب حديد الذي أبلى بلاء حسنا في المباريات الأخيرة، كما ستفتقد الشبيبة خدمات أربعة لاعبين آخرين بسبب إصابتهم بفيروس “كورونا”، مثلما كشفت عنه أمس، إدارة النّادي على صفحتها الرسمية”الفايسبوك”، ويتعلّق الأمر بكلّ من كروم، حمرون، نزلة ومكداش.

من جهته، سيعود المهاجم الشاب زكريا بولحية إلى تشكيلة الفريق بعد تعافيه من إصابته، وهو ما سيريح الطاقم الفني الذي يعوّل على استفاقة الهجوم وتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف خلال هذا اللقاء.

*********************

بوزيدي: ” سأغادر بحرقة..

 

قال مدرب شبيبة القبائل يوسف بوزيدي أنه التقى رئيس النادي شريف ملال واتفقا على فسخ العقد بينهما بالتراضي. وفي تصريحات للصفحة الرسمية على الفايسبوك أكد :” صحيح تكلمنا مع بعض، أنا مدرب معتاد على الترحال، في الآونة الأخيرة طفت بعض الأمور التي لم تكن جيدة عكس النتائج التي كانت حاضرة، التقينا وفسخنا العقد بطريقة ودية، ليس لدي أي مشكل، وسأغادر حتى أترك مكاني نظيفا، القرار جاء بعد تفكير طويل” وأضاف ” قدمت كل ما لدي، اللاعبون سهلوا لي المهمة، ونجحت في تكوين مجموعة، أتمنى من المدرب القادم أن يقدم أكثر من ما قدمته، سأغادر بحرقة صغيرة وهي أني منحت الثقة لبعض الشبان وأتمنى أن يلقوا الاهتمام والمساندة من قبل الطاقم الفني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى