أهم الأخباردولي

قيطوني: عراقيل تحد من النمو العالمي لصناعات الغاز

استعرض وزير الطاقة مصطفى قيطوني ببرشلونة (اسبانيا) العراقيل التي تحد من النمو العالمي لصناعات الغاز و منها المنافسة التي تواجهها هذه الطاقة على جميع الأصعدة.
و أوضح قيطوني خلال المنتدى الوزاري السادس للغازي الذي اشترك في تنظيمه منتدى الطاقة الدولي و الاتحاد الدولي للغازي أن “الغاز الطبيعي يواجه ثلاث صعوبات: الأولى ناتجة عن ضعف التركيز الطاقوي الذي ينجم عنه تكاليف نقل مرتفعة نسبيا. و تتمثل الصعوبة الثانية في غياب التحكم في انبعاثات الميثان في سلسلة الانتاج ما يقلل من ميزته بالنسبة للمناخ. و تكمن الثالثة في أن الغازي وعلى عكس النفط الذي يملك قطاعا مكملا هو النقلي يظل في منافسة مع جميع الطاقات البديلة”.
وتابع الوزير: “من أجل هذا فان الغاز الطبيعي بحاجة لوضع سياسات طاقوية تشجع على حماية البيئة وتدفع مقابل قدرات الدعم في قطاع الكهرباء و تولد مؤشرا قويا لأسعار الكربون”.
وبالرغم من آفاق الغاز الواعدة فان تطوير الحقول و الهياكل اللازمة يضيف قيطوني يتطلب “سعرا للغاز يكون مربحا بما يكفي مع ضمان قدرة على التنبؤ بخصوص الطلب”.
وأشار الوزير الى التغيرات التي تعرفها بعض الأسواق و التي ترمي لتفضيل التحولات قصيرة المدى.
و تساءل: “هل سيكون بالإمكان ضمان هذا التنبؤ و هذا الطلب الآمن كما هو الحال في العقود طويلة المدى التي تضمن توزيعا عادلا للمخاطر و المزايا؟” مضيفا: “سيتم هذا اذا ما انخفض تثمين هذا المورد الطبيعي الغير متجدد و القابل للنفاذ”.
و الى جانب العراقيل تطرق قيتوني لمزايا الغاز الطبيعي مقارنة مع باقي الطاقات و من بينها مرونته و وفرته.
و قال خلال مداخلته في الدورة المخصصة لـ”النمو و الطلب على الغاز بعيدا عن انتاج الكهرباء و سبل تشجيع الاستثمارات الضرورية في الهياكل و التدفقات التجارية” قال الوزير: “يحتوي الغاز الطبيعي على مزايا لا يمكن تجاهلها ستجعله يلعب دورا أكثر أهمية مستقبلا”.
و تكفي موارد الغاز الطبيعي حسب وتيرة الانتاج الحالية ل130 سنة حسب أرقام منتدى الدول المصدرة للغاز.
و بخصوص التحدي المناخي اعتبر الوزير أن الغاز الطبيعي يشكل جزءا من المعادلة التي تؤدي لنمو مدمج و دائم.
ق.ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى