أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

قطع المياه عن كل مواطن تفوق ديونه 5 ملايين سنتيم

قال وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، إن ثلث بلديات الوطن تعاني من اضطرابات في التزود بالمياه الصالحة للشرب أي ما يعادل 575 بلدية عبر القطر الوطني.

وكشف بالمقابل، اليوم، خلال إشرافه على إطلاق تطبيق الكتروني لتفعيل نظام الشباك الموحد الخاص بالخدمات التي يقدمها قطاع الموارد المائية، إن 966 بلدية عبر القطر الوطني، تتوفر على التزويد بالماء الشروب.

وتابع المتحدث قائلا إنه وفي سنة 2020، يوجد 75 بالمائة من المواطنين الذين يستهلكون المياه يوميا “نزودهم يوميا بالمياه”، و25 بالمائة يتم تزويدهم خلال يومين أو ثلاثة.

وفي سياق آخر، أكد وزير الموارد المائية، أن كمية الأمطار الأخيرة سمحت بتسجيل 47 مليون متر مكعب من المياه، مضيفا إن الجزائر حصلت على 369 ملم كإجمالي الأمطار لهذه السنة، مسجلة نقصا بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي.

وأعلن الوزير، لجوء مؤسسات التزويد بالمياه إلى توقيف التزويد بالمياه عن كل مواطن لديه ديون تفوق مبلغ 5 ملايين سنتيم، وقال: “طلبنا من مؤسسات تزويد المياه عدم توقيف التزويد بالماء بسبب عدم تسديد الفواتير، في وقت الجائحة”، مشيرا إلى أن معظم هذه الشركات تعاني اليوم من الإفلاس، لذلك فإن كل مواطن لديه ديون أكثر من مبلغ 5 ملايين سنتيم، يجب أن يسدد الفاتورة، أو يقطع عليه الماء.

وأكد براقي، أن القطاع الفلاحي هو المستهلك الأكبر للمياه بحوالي 7 ملايير متر مكعب، كاشفا أنه سيتم دعمه بالمياه المصفاة، وقال إنه تم توجيه 6.8 مليار متر مكعب من المياه لقطاع الفلاحة والسقي العام الماضي.

وأضاف الوزير، أنه قد تم تخصيص 355 مليون متر مكعب من المياه السنة الفارطة لقطاع الصناعة، و300 مليون متر مكعب هذه السنة، نظرا لجائحة كورونا وتوقف بعض النشاطات.

وحول الإمكانيات التي تزخر بها الجزائر، كشف وزير الموارد المائية، إن المياه السطحية تبلغ 10.5 مليار متر مكعب، والجوفية 2.5 مليار متر مكعب والإمكانيات 23 مليار متر مكعب.

وأضاف الوزير إن نسبة الندرة، تبلغ 1000 متر مكعب لكل مواطن، مشيرا إلى أن الجزائر مصنفة في المنصب الـ29 كبلد معروف بالجفاف.

وكشف أرزقي براقي، إن الجزائر تحتوي على 177 حوض مائي باطني، و86 سد كبير و60 سد صغير وعدد من الحواجز المائية، مشيرا إل أنه وفي سنة 2019/2020، بلغ المخزون الوطني 3.03 مليار متر مكعب من المياه.

ويأمل الوزير، أن تسمح الأمطار المتساقطة في الأشهر القادمة، لاسترجاع المخزون على مستوى السدود التي تمول المواطنين بالمياه الصالحة للشرب.

وكشف براقي، إن 20 سدا عرف نقصا كبير في المياه بسبب ندرة الأمطار، وهو ما أثر على 18 ولاية، وبالنسبة لمياه تحلية البحر، قال الوزير أنه يوجد 11 محطة على المستوى الوطني، و4 محطات في طور الإنجاز بسعة 720 ألف متر مكعب يوميا.

وأضاف أن ولاية وهران، ممولة بـ80 بالمائة من مياه تحلية البحر، والعاصمة ممولة بنسبة 25 بالمائة من مياه تحلية البحر، موضحا أن هذه المحطات، تسمح بتصفية 430 مليون متر مكعب سنويا فقط، بسبب نقص في الربط بالمدن الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى