أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

قال إن كل مناضلي “حمس” لديهم حق الترشح لرئاستها.. مقري: نريد أن تكون رئاسيات 2019 محطة للتوافق

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، ان “الرهان الحقيقي ” للمؤتمر الوطني السابع لحزبه  المقرر شهر ماي القادم ، سيكون ” تجديد وتطوير ” هياكل الحركة واستحداث هيئات  جديدة .

وقال مقري في كلمة ألقاها خلال الندوة الولائية للجزائر العاصمة، أمس، لتحضير المؤتمر السابع لحركة مجتمع السلم أن ” الرهان الحقيقي “لهذا المؤتمر” يتمثل  في ” تجديد وتطوير “هياكل الحركة واستحداث هيئات جديدة ” ستكون بمثابة فضاءات  تشاورية ” على غرار مجلس للشباب وأخر خاص بالمرأة.

كما تعهد مقري بجعل المؤتمر القادم لحزبه ” محطة للنقاش بكل حرية وديمقراطية مع تمكين كل المناضلين بالإدلاء برأيهم حول مستقبل الحركة “.

وبعد ان أشاد بـ” حالة الهدوء والطمأنينة ” التي تميز تحضيرات المؤتمر القادم  ، أكد أن كل مناضلي الحزب ” لهم الحق في الترشح لمنصب رئيس الحركة مع التمتع  بنفس الحقوق المكفولة للإطارات ” مشيرا الى أنه تم “ادراج فكرة جديدة تبناها  المكتب الوطني والمكاتب الولائية وتتعلق بحرية الترشح و اتصال المرشحين  بالمناضلين لدعم ترشحهم ” وذلك بهدف ” اقرار الشفافية والقضاء على الكولسة ” .

وفي نفس السياق دعا مقري ” الرئيس القادم للحركة الى تحمل مسؤولياته في  مسعى الحفاظ على الوحدة والتكوين السياسي ” للمقبلين على الترشح لمختلف  المجالس الشعبية المنتخبة.

وبعد ان أبرز ان حركة مجتمع السلم ” ستبقى حركة وفية لبيان اول نوفمبر 1954 ”  ، أشاد مقري ” بتوافق كل اطياف المجتمع الجزائري حول بيان اول نوفمبر  1954 ” ، داعيا الى ضرورة ” مواصلة التمسك ” بهذا البيان من اجل ” الحفاظ على  السيادة الوطنية والانتماء للهوية الوطنية العربية والاسلامية ” .

وبهذه المناسبة جدد مقري التأكيد على ان حزبه يريد جعل الانتخابات  الرئاسية المقررة سنة 2019 ” محطة للتوافق الوطني ” .

وعلى الصعيد الدولي اوضح مقري ان القضية الفلسطينية تشكل “قضية مركزية  وتجمع كافة الجزائريين “مبرزا ان هذه القضية هي “ّ مفتاح لتحرر العرب  والمسلمين”.

م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى