أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

في غياب السيارات الجديدة .. إنتعاش طفيف في سوق السيارات بتيجلابين ، سطيف و القصر

” الرقيق بشلاغمو و الخشين واحد ما يحوس عليه”

عرف نهاية الأسبوع الماضي انتعاش طفيف في عمليات بيع و شراء السيارات، مقارنة بالأسابيع الماضية ، ففي جولة إستطلاعية لسوق تيجلابين، سوق سطيف و سوق مدينة القصر ببجاية، لاحظنا عودة الحركة التجارية و عرفت الأسواق نسبة العرض فاقت السبعين في المئة مقارنة بالأسابيع الماضية ، و هذا رغم شهر الصيام وتواصل شعار “خليها تصدي” المقاطعة على منابر التواصل الإجتماعي.

تحسن في الإقبال على الأسواق

شهدت الأسواق المذكورة إقبالا مقبولا، مقارنة  بالأسابيع الماضية ، التي عرفت مقاطعة كبيرة بلغت نسبة الثمانين في المئة، وغابت بشكل كامل عمليات البيع و الشراء ، سواء كان بالسيارات الجديدة ، القديمة أو ذات الحجم الكبير، و كان الترقب سيد الموقف في جميع أسواق الوطن ، مما أدى إلى تحرك القائمين على القطاع ، من مؤسسات التركيب ، موزعين ، خواص و حتى على مستوى وزارة الصناعة .

السيارات الصغيرة و القديمة الأكثر طلبا

و لاحظنا في جولتنا الإستطلاعية، أن السيارات القديمة الأكثر طلبا من الزبائن و الوسطاء ، كسيرة كليو كامبيس، و كليو 3 ، بولو، كيا ، سامبول ، بوجو 206 – بوجو 207  ،صانديرو ، هيونداي أكسونت ، بالمقابل لوحظ غياب الشبه الكامل للسيارات الجديدة ، سواء المركبة محليا أو المستوردة ، فلم نلاحظ إلا سيارات قليلة لسنة 2018 ، و لم يتقدم لها الزبائن أو الوسطاء لطلب سعرها أو التأمل فيها ، في حين، كان الإقبال محتشما على السيارات الفارهة المستعملة ” الخشين” كما يقال لها في لغة سوق السيارات ، حيث كانت سيارات المرسيدس، الغولف ، تويوتا ( راف 4 و كورولا ) بين سنوات 2010-2016 ، ضلا لنفسها.

عمليات البيع قليلة و الأسعار جنونية للسيارات القديمة و الديازال

بعد أن تراجعت أسعار السيارات القديمة في الأسابيع الماضية، عادت الأسعار إلى الإرتفاع و بشكل كبير ، خصوصا سيارات ذات المحرك 1.2 و 1.4، حيث رفض صاحب سيارة كليو كامبوس سنة 2010 من بيع سيارته بمبلغ 110 مليون ، و سيارة بولو 2013 بمبلغ 180 مليون و سيارة 304 سنة 1973 بمبلغ 38 مليون سنتيم .

و الملاحظ أن ارتفاع سعر السيارات الصغيرة و القديمة راجع لقلة استهلاكها للوقود ، و قطع غيارها و صيانتها ، مقارنة بالسيارات الكبيرة كسيارة صبورتايج  ، ليون ، تيكسون ، صكود، سيارات 4*4 ..

 

بعض الأسعار التي لاحظناها في سوق تيجلابين:

كليو 2008 = 105 مليون سنتيم

صانديرو 2016 = 150 مليون سنتيم

بيبار 2013 = 182 مليون سنتيم

ألتو 2013 = 75 مليون سنتيم

كيا 2015 : 242 مليون سنتيم

ياريس 2013 = 132 مليون سنتيم

سامبول 2016 = 130 مليون سنتيم

غولف 2009 = 130 مليون سنتيم

بيجو 2007 =  125 مليون سنتيم

بولو 2013 = 180 مليون سنتيم

سكودا 2015 = 240 مليون سنتيم

ألنترا 2017 = 250 مليون سنتيم

تيكسون 2007 = 114 مليون سنتيم

كونغو 2016 = 245 مليون سنتيم

بيجو 304 سنة 1973 = 38 مليون سنتيم

كليو كامبيس 2010 = 110 مليون

هيونداي أكسونت 2014 = 125 مليون سنتيم

لاغونا 2004 = 90 مليون سنتيم

ليون 2014 = 245 مليون سنتيم

لوغان 2015 = 120 مليون سنتيم

فورد 2010 = 107 مليون سنتيم

بيكانتو 2015 = 141 مليون سنتيم

ملاحظة : هذه الأسعار ليست أسعار البيع و إنما الأسعار التي عرضت على البائعين، و أغلبيتها رفضت من طرف الباعة، و هذا يدل على أنهم يبحثون عن أسعار أكبر من هذه.

دحمان.د

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى