أهم الأخبارالوطنولايات

فيما سيتم التكفل بـ 572 عائلة في إطار قانون المالية 2019… إعانات مالية لـ 5 آلاف شخص من شاغلي شاليهات الأميانت بقسنطينة

أكد وزير السكن و العمران و المدينة عبد الوحيد طمار ، أن وزارته ستمنح إعانات مالية لـ 5 آلاف شخص بقسنطينة ،من أجل إعادة تهيئة شاليهات الأميانت التي يقطنون بها ، كما تعتزم التكفل بـ 572 عائلة في إطار قانون المالية 2019 ، بعد موافقة الوزير الأول عليها .
ردّا على السؤال الكتابي للنائب لخضر بن خلاف عن تكتل العدالة والتنية والبناء ، الموجه إلى الوزير الأول أحمد أويحيى، بخصوص تسريع وتيرة تسوية ملف ” شاليهات الأميانت ” بولاية قسنطينة والتدابير المتخذة من طرف الحكومة من أجل تسريع وتيرة تسوية ملف إزالة الشاليهات الموزعة عبر مختلف بلديات ولاية قسنطينة ، قال وزير السكن عبد الوحيد طمار ، إن عدد الشاليهات بالولاية يقدر بـ 5.572 شالي موزع عبر بلديات ، منها 4.065 شالي ببلدية قسنطينة، 463 شالي ببلدية الخروب، 308 شالي بلدية ديدوش مراد. فيما تضم بلدية عين عبيد 230 شالي ،و بلدية ابن باديس 206 شالي ، بلدية زيغود يوسف 200 شالي ، بلدية حامة بوزيان 50 شالي ، بلدية ابن زياد و تضم 50 شالي . موضحا في هذا الصدد أن أن الولاية استفادت من برنامج خاص يتعلق بالتنازل عن هذه الشاليهات التي أقيمت في سنوات الثمانينات ، و التي نفذت مدة صلاحيتها ، و ذلك من خلال منح إعانات مالية لشاغليها قصد إزالتها و إعادة البناء في نفس الموقع .
و أضاف طمار أن وزارة السكن قررت منح مساعدات مالية تقدر بـ 700.000 دج للسكن الواحد ، ليتم بعدها رفع الإعانة إلى 1،280،000 دج ، و ذلك طبقا للتعليمة الوزارية المشتركة رقم 7 ، المؤرخة في 16 سبتمبر 2014 . مشيرا في رده أنه و من أصل 4794 طلب إعانة ، تمّ إعداد 3.281 مقرر استفادة من المساعدة المالية ، إضافة إلى إيداع 1513 ملف للحصول على رخصة البناء ، منها 468 رخصة بناء مسلمة و 1045 ملف في طور الدراسة . كما أحصت الحكومة 10 وحدات سكنية منتهية و222 وحدة في طور الإنجاز ، بالإضافة للمتحصلين على رخصة البناء ، و الذين سيباشرون انجاز سكناتهم عن قريب .
و أكد طمار أن عملية منح الإعانات المالية لشاغلي الشاليهات ستمس 5.000 مستفيد، أما باقي القاطنين، الممثلين في 572 عائلة ، فسيتم التكفل بهم في إطار قانون المالية لسنة 2019 ، بعد موافقة الوزير الأول بتاريخ 9 جوان 2018 .
مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى