رياضة

فيما توقيف 53 مناصرا وإصابة 30 شخصا بسبب الشغب.. مدرب الحمراوة يتأسف لأحداث زبانة

عبّر مدرب مولودية وهران المعز بوعكاز، عن أسفه الشديد بعد الأحداث التي شهدها ملعب زبانة، عقب الخسارة التي مني بها “الحمراوة” أمام المستضيف شباب بلوزداد في إطار اللقاء المتأخر عن الجولة الـ25 من الرابطة الأولى، مشيرا إلى أن فريقه كان خارج الإطار ولم يقدم ما لديه في هته المواجهة.

وقال التقني التونسي في تصريحات صحفية بعد المباراة: “بصراحة لم أتعرف على فريقي في هذه المواجهة، اللاعبون كانوا خارج الإطار ولم أفهم ماذا حدث بالضبط” ، مضيفا: “أتفهم جيدا ردة فعل الأنصار، لكن لا يجب أن تصل الأمور إلى هذا الحد، إنها مجرد مباراة في كرة القدم، نتأسف كثيرا على كل ما حدث وأتمنى ألا يتكرر هذا في المستقبل.”

وعلى صعيد منفصل، أوقف أمن ولاية وهران إيقاف53 مناصرا على هامش المواجهة التي جمعت بين مولودية وهران وشباب بلوزداد برسم الجولة الـ 25 لرابطة “موبيليس” الأولى، منهم ثلاثة اجتاحوا أرضية الميدان وحاولوا الاعتداء على الرسميين، بما في ذلك مدرب “الحمراوة” معز بوعكاز، الذي حاول مناصرين الاعتداء عليه بعد أن حملوه مسؤولية التعثر المسجل أمام أبناء العقيبة.

أما فيما يخص عدد المصابين، فقد بلغ عددهم 30 شخص، من بينهم 7 من رجال الشرطة، الذين تعرضوا إلى الرشق بالحجارة ونقلوا إلى المستشفى على جناح السرعة إلا أن حالتهم لا تدعوا إلى القلق بعد أن غادروا مستشفى الأمن الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى