أهم الأخبارالوطن

فرعون تتحادث بفيينا مع العديد من المسؤولين الدوليين السامين

أجرت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات و الرقمنة ،هدى إيمان فرعون، بفيينا (النمسا)، محادثات مع عدة وزراء و مسؤولين سامين، على هامش مشاركتها في أشغال المنتدى الإفريقي-الأوروبي رفيع المستوى حول الرقمنة ، حسب ما جاء في بيان للوزارة.

وتحادثت فرعون مع الوزير الاسباني للشؤون الخارجية، جوزيب بوريل، والوزيرة النمساوية للرقمنة و الشؤون الاقتصادية، السيدة مارغاريت شرامبوك، و الوزير النايجيري المستشار الخاص للرئيس و المدير العام للوكالة الوطنية لمجتمع الاعلام، ابراهيما قيمبا سايدو و كذا مع الوزيرة السويدية للشؤون الأوروبية و التجارة، السيدة أن ليد.

كما التقت السيدة فرعون بالسيد لي يونغ، المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الذي عرض لها برامج منظمته و أكد لها استعداده لتعزيز التعاون مع الجزائر، بالخصوص، لأجل التنمية الرقمية.

ومثلت فرعون الجزائر في هذا المنتدى، تلبية ” للدعوة التي وجهت الى فخامته، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، من طرف نظيره الرواندي بول كاغامي و المستشار الفيديرالي النمساوي، سيباستيان كورتز، لأجل المشاركة في هذا اللقاء التشاوري الذي يجمع الدول الافريقية و الدول الأوروبية و مناقشة موضوع الرقمنة كوسيلة لتسريع تنمية افريقيا”.

و في مداخلتها في هذا المنتدى، أبرزت فرعون أنه بناء على تعليمة من رئيس الجمهورية، تخوض الحكومة الجزائرية سياسات و برامج لأجل ترقية الرقمنة باعتبارها ” محور أساسي للتنمية الوطن”.

و عرضت فرعون ” التقدم المحرز في الجزائر و التطلعات من حيث الشراكة مع الدول الأوروبية، لا سيما بالنسبة للاستثمارات في مجال صناعات التكنولوجيات الجديدة، لأجل اعادة تحديد التوازن الاقتصادي بين القارتين، و بالتالي المساهمة في تحسين ظروف استحداث الشغل لفائدة الشبيبة الافريقية”.

ق.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى