أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

غويني يدعو إلى المشاركة الواسعة في الرئاسيات

دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني القاعدة النضالية للحركة إلى المشاركة الواسعة في الإستحقاق الرئاسي المقبل ، و أشاد غويني بمرافقة المؤسسة العسكرية و مساعيها في إيجاد مخرج من الأزمة التي تمر بها البلاد وفقا لمقتضيات الدستور ، كما ثمّن رئيس الحركة دور أعضاء الهيئة الناخبة الوطنية التي تحمل هذه المرة حصريا مهمة فرز اسم من سيتولى منصب القاضي الأول في البلاد .

خلال اشرافه على تنشيط ندوة سياسية بولاية مستغانم ، بحضور أعضاء المكتب الولائي و مناضلي الحزب ، قال غويني إن ” قيادة المؤسسة العسكرية وفّت بتعهداتها التى قطعتها و التزمت بمرافقتها المطلوبة في إطار الدستور حتى تحل الأزمة في البلاد ” . و أضاف رئيس حركة الإصلاح بأن ” قرار انتخاب رئيس الجمهورية المقبل هو اليوم و بصفة حصرية بيد أعضاء الهيئة الناخبة الوطنية ، و هي من ستحدد بكل سيادة و ديمقراطية من سيتولى منصب القاضي الأول في البلاد ، ليكون رئيس كل الجزائريين من انتخب منهم و من لم ينتخب ، لأن هذه مقتضيات الديمقراطية ” .

و دعا غويني إطارات الحركة إلى ضرورة تكثيف العمل و ترغيب المواطنين في ممارسة حقهم الانتخابي و واجبهم الوطني ، و المشاركة الواسعة في الاستحقاق الرئاسي المقبل، لتوسيع قاعدة المشاركة و حتى تفرز الإنتخابات رئيسا يتمتع بقاعدة شعبية واسعة ، و اعتبر غويني نجاح رئاسيات 12 ديسمبر المقبل ،سيكون نجاحا للجزائر و شعبها ككل الذي ينشد للتغيير .

و قال غويني إن الإصلاح تعوّل على الرئيس المقبل في تصحيح كافة الاختلالات المسجلة في الشأن السياسي و الاقتصادي والاجتماعي في البلاد . و في المقابل دعا الحكومة إلى إتخاذ المزيد من التدابير و الاجراءات ذات البعد الإجتماعي لتخفيف الأعباء على المواطنين في ظل الصعوبات الاجتماعية المتفاقمة في الآونة الأخيرة و العمل على تدارك الاختلالات السابقة بمعالجتها من خلال قانون المالية 2020 المقبل .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى