أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

غضب برلماني ضد وزير الصحة

يشكو نواب في الغرفة السفلى من تماطل وتجاهل وزراء حكومة عبد العزيز جراد،  بالأخص وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في الرد على الأسئلة الكتابية والشفوية الخاصة بقطاعاتهم، رغم الوضع الصحي والأزمة الوبائية التي تمر بها البلاد منذ فيفري الماضي، مؤكدين أن هذه الممارسات تتناقض مع الدُستور.

ووجه النائب تيغرسي الهواري، انتقادات لاذعة لوزير الصحة والسكان عبد الرحمان بن بوزيد بسبب مخالفته للدستور والقوانين،  وكتب بصفحته  في فايسبوك : “وزير الصحة يرد على سؤال كتابي بخصوص الإجراءات المتخذة للكشف عن فيروس كورونا لاسيما عن طريق وسائل الكشف السريع”، وقال النائب البرلماني إنه تلقى الرد على سؤاله الكتابي بعد 11 شهرا من ايداعه.

من جهته اتهم النائب البرلماني لخضر بن خلاف، وزيري التربية والصحة بـ “مخالفة الدستور” وذلك ب”رفضهما الرد على الأسئلة الكتابية الموجهة إليهما من طرف النواب” على حد تعبيره، وقال بن خلاف عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك: “وأخيرا بدأ الوزير الأول يرد على أسئلتنا عن طريق وزراء القطاع ليبقى وزيري التربية والصحة فوق الدستور يصنعان الاستثناء”.

وقبلها بأشهر قليلة فقط، انتقد بن خلاف طريقة تعامل وزير الصحة مع الأسئلة الكتابية للنواب، إذ قال إنه لم يكتف بعدم الرد على الاسئلة الكتابية المرسلة اليه منذ أكثر من 07 اشهر فقط ضاربا بذلك أحكام الدستور وقوانين الجمهورية في هذا الشأن، بل قام بتصرف غريب بخصوص الانشغال الذي وجهناه له بخصوص معاناة سكان بلدية فركان بولاية تبسة مع الصحة الجوارية، فقام بتكليف مدير الصحة للولاية بالنيابة بالرد على انشغالنا مكانه، مشيرا إلى أن هذا الأخير رسم صورة كاريكاتورية تظهر تحكمه في الوضع ضاربا عرض الحائط كل النقائص والانشغالات التي رفعها المواطنون.

وقال النائب عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف، إن هذه التصرفات الغريبة من بعض أعضاء الحكومة لم يألفها النواب ولم يرونها إلا في حكومة عبد العزيز جراد التي ترفع شعار “الجزائر الجديدة” رغم دوسها على الدستور والقوانين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى