ولايات

غرداية.. 5 ملايير دج لدفع مسار التنمية بالولاية المنتدبة المنيعة

منح غلاف مالي بقيمة خمسة (5) ملايير دج لفائدة الولاية المنتدبة المنيعة (270 كلم جنوب غرداية) لدفع حركيتها الإقتصادية وتحسين مؤشرات التنمية بها، حسبما أفاد اليوم الاربعاء، الوالي المنتدب،أحمد دحماني.

و سيوجه هذا المبلغ المالي الذي رصد من طرف وزارة الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية وصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لأربع (4) قطاعات حيوية ببلديات المنصورة وحاسي لفحل و حاسي القارة و المنيعة، بغرض الإستجابة بشكل أفضل للحاجيات المتنامية للسكان، مثلما أوضح دحماني.

و يشمل هذا التمويل المالي بالخصوص عمليات جوارية ذات صلة بمختلف قطاعات النشاط سيما منها المتعلقة بشكل مباشر بالحياة اليومية للمواطن من ضمنها التربية والصحة و الموارد المائية (المياه الصالحة للشرب و التطهير) والإنارة العمومية و التهيئة الحضرية والطرقات و الشباب و الرياضة، كما شرح ذات المسؤول.

و بالإضافة إلى التأهيل والتحسين الحضري لمختلف أحياء البلديات المذكورة فإن هذه العمليات تستهدف كذلك تصحيح الإختلالات الملحوظة و تحسين الإطار المبني، و أيضا فيما يخص الولوج إلى الهياكل القاعدية و التكفل بانشغالات المواطنين سيما في مجالي التعليم و الصحة، يضيف الوالي المنتدب.

” نتطلع إلى تدعيم التنمية التي تشهدها منطقة المنيعة منذ ترقيتها الي مصاف ولاية منتدبة و ضمان تنمية منسجمة بمختلف البلديات، بما يمكن من جعل المنطقة ذات جذب وعصرية “، كما ذكر المسؤول ذاته.

و تهدف هذه العمليات إلى توفير هياكل ملائمة وفضاءات بيئية وحياة اجتماعية و اطار معيشي جيد، وأيضا توفير الرفاهية و ضمان ازدهار تنمية اجتماعية وثقافية لسكان الولاية المنتدبة، حيث تم اختيار تلك العمليات وفق مقاربة تشاركية انخرط فيها المنتخبون والنسيج الجمعوي المحلي، حسبما ذكر السيد دحماني.

والهدف من تلك العمليات تحسين اندماج هذه الولاية المنتدبة الجديدة و تثمين و عصرنة النسيج الحضري لبلديتها و وترقية نوعية الخدمات في مختلف قطاعات النشاطات بغرض تعزيز جاذبية المنطقة.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى