أخبار عاجلةولايات

عين تموشنت.. إحياء ذكرى مظاهرات التاسع ديسمبر 1960

أحيت ولاية عين تموشنت يوم الأربعاء الذكرى ال 60 لمظاهرات التاسع ديسمبر 1960 التي عبر من خلالها الجزائريون عن رفضهم زيارة الجنرال ديغول ومجددين تمسكهم باستقلال الجزائر لينتشر فتيلها فيما بعد ليعم باقي أرجاء الوطن.

وتم بمناسبة إحياء هذه الذكرى التاريخية رفع العلم الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء الثورة التحريرية المجيدة وهذا على مستوى ساحة  9 ديسمبر 1960 بوسط مدينة عين تموشنت بحضور السلطات الولائية والأسرة الثورية.

وتعد هذه الساحة العمومية المحاذية لمقر بلدية عين تموشنت شاهدا تاريخيا على تلك المظاهرات التي أكد خلالها سكان المدينة على رفضهم لمشروع الجنرال ديغول وتمسكهم بالاستقلال حيث منعت هذه المظاهرات الجنرال ديغول من إلقاء خطاب كان مبرمجا بذات الموقع حسب شهادات مجاهدين ممن عايشوا تلك الأحداث التاريخية.

وتضمن برنامج إحياء الذكرى أيضا تكريم المجاهد يحلى رحو الذي شارك في تلك المظاهرات التاريخية إضافة إلى أرملة شهيد.

كما تم تسمية الثانوية الجديدة بحي عدل 1000 مسكن باسم المجاهد الراحل أوسعد محمد صالح الذي يعتبر من مجموعة 17 التي فجرت الفتيل الأول لثورة الفاتح نوفمبر1954 بجبل قاسم ببلدية تارقة من خلال مشاركته في عدة عمليات ضد المستعمر الفرنسي.

وأبرز الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين مختار بن شراط أن هذه الأحداث التاريخية التي وقعها سكان عين تموشنت كان لها الفضل في إفشال زيارة الجنرال ديغول الذي عاد لفرنسا يجر أذيال الهزيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى