أخبار عاجلةرياضة

عناصر الخضر تدخل في أجواء التحضير لمواجهة البنين

دخلت عناصر المنتخب الوطني الجزائري مساء الاثنين، في أجواء التربص المقام بمركز سيدي بالعاصمة قبل المباراة التي سينشطها الناخب الوطني جمال بلماضي وأشباله أمام منتخب البنين على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019 التي ستجري بالكامرون، حيث قامت التشكيلة الوطنية بحصة استرخاء واسترجاع تحت أعين الناخب الوطني جمال بلماضي، قبل الشروع في العمل الجدي بداية من اليوم أين سيكتمل التعداد نهائيا.

ودشّن كل من سفيان فغولي و باسين بن زية إلى جانب ياسين براهيمي حضور محاربي الصحراء بحكم إنهاء الثلاثي انشغالاته مع أندية الأوروبية في حين توافد اللاعبين الآخرين واحد تلو الأخر.وعرف يوم أمس مركز سيدي موسى كذلك الوصول المبكّر للمهاجم رشيد غزال، وهو الذي يعاني حاليا لفرض نفسه مع فريقه ليستر سيتي، وحتى مع الكتيبة الوطنية أين سيواجه معاناة جديدة بحكم عودة اللاعب الشاب ادم وناس إلى مستواه بعدما قاد ناديه نابولي أول أمس للإطاحة بساسولو، أين سيكون احد الحلول من الجانب الأيسر للكتيبة الوطنية.

ويسعى بلماضي وأشباله لتحقيق انطلاقة مثالية بداية بمباراة البنين الأسبوع المقبل، حيث سيكون الفوز فيها بمثابة الدافع المعنوي للمدرب الذي يبحث بكل السبل لإعادة أمجاد الكرة الجزائرية التي ضاعت في عهد التقني الإسباني لوكاس ألكاراز ورابح ماجر وعدد من المدربين الذين تسلّموا العارضة الفنية قبلهم، سيما وأنّه يملك فرصة خيالية بحكم أن المباراة التصفوية ستلعب بدعم من الجماهير الجزائرية وأمام منافس ليس بمستوى “محاربي الصحراء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى