دولي

عميد كنيسة نيس يدعو الدول الأوروبية إلى مراجعة سياسة الهجرة

دعا عميد كنيسة نيس، القس أندريه إليسيف، الأتحاد الأوروبي إلى إعادة النظر في سياسة الهجرة، كما دعا فرنسا إلى اتخاذ إجراءات تضمن سلامة الناس في الأماكن العامة.

وقال القس إليسيف في تصريح لوكالة “نوفوستي”، اليوم الجمعة، إنه يتعين على السلطات الفرنسية اتخاذ تدابير فعالة لحماية ليس فقط المؤمنين، ولكن الأماكن العامة والمناسبات التي يتجمع فيها الناس.

وأشار إلى أن الهجوم على كنيسة نوتردام ليس أول هجوم إرهابي في نيس، مضيفا: “تحتاج الحكومة إلى التفكير بجدية في الكيفية التي ستعيش بها البلاد في المستقبل، لأن هذا لا ينطبق فقط على المؤمنين”.

وقال إن الجميع في السنوات الأخيرة أصبح يحس بالخطر، خاصة في مناسبات مثل أعياد الميلاد، والعطل، والاحتفالات الدينية.

وعزا ما وقع مؤخرا إلى سياسة الهجرة التي تتبعها دول الاتحاد الأوروبي، مضيفا: “عندما يأتي ملايين اللاجئين والمهاجرين من الدول الإسلامية إلى أوروبا، فإنهم لا يعرفون ماذا يفعلون هنا، فالكثير منهم ليس لديهم مستقبل ولا عمل، فهم يجلسون في منازلهم على الإنترنت ويدرسون القرآن وتفاسيره لأكثر الأئمة تطرفا. قبل دعوة هذا العدد الهائل من الناس من الدول الإسلامية، نحتاج إلى أن نوفر لهم الظروف الطبيعية للحياة والعمل، وضمان تنمية ثقافية”.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى