أهم الأخبارثقافة

عمال وإطارات وزارة الثقافة في وقفة احتجاجية

يواصل العشرات من العمال و الإطارات في وزارة الثقافة لليوم الثاني على التوالي وقفتهم الاحتجاجية ضد حكومة نور الدين بدوي ووزيرة الثقافة مريم مرداسي. وعبّر المحتجّون عن مساندتهم للحراك الشعبي الرافض لتولي عبد القادر بن صالح مهام رئيسة الدولة في مرحلتها الانتقالية.
وعاد المحتجّون أمام الإدارة المركزية في مقر الوزارة بالعناصر اليوم الخميس 11 أفريل إلى رفع شعارات التنديد باستمرار النظام الفاسد، ورفضهم المطلق للحكومة الفاقدة للشرعية ورئيس الدولة المرفوض شعبيا. مطالبين بفتح ملفات الفساد الذي طال قطاع الثقافة برعاية رموز السلطة الحاكمة خلال العشرين سنة الماضية.

وحسب منشور للإطار في وزارة الثقافة “حمزة جاب الله” على صفحته الخاصة في الفايسبوك، فقد تعرّض المحتجّون لضغوط في محاولة لثنيهم عن حراكهم، حيث كتب المذكور: “رغم تهديد المسؤولين ومحاولة ترهيب الموظفين المشاركين في الوقفة الاحتجاجية إلا” أننا صامدون..”. ودعا المحتجّون في مبنى العناصر موظفي قطاع الثقافة في كل الولايات إلى الانضمام إلى الاحتجاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى