ولايات

عمال في قطاع التربية بتيبازة محرومون من حقوقهم الاجتماعية

دعا النائب بالبرلمان مسعود عمراوي وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت إلى التدخل من أجل تفعيل نشاط لجنة الخدمات الإجتماعية بتيبازة ، و الذي صار مجمّدا منذ أزيد من سنتين، ما جعل موظفي و عمال التربية محرومين إلى يومنا من حقوقهم الاجتماعية، بما فيهم الأيتام و الأرامل .

و رفع بن خلاف انشغال موظفي وعمال التربية لولاية تيبازة نتيجة تجميد اللجنة الولائية للخدمات الاجتماعية منذ أزيد من سنتين ، وبالرغم من قرار اللجنة الوطنية غير أن الوضع بقي على حاله مما تسبب في حرمان موظفي وعمال القطاع من الاستفادة من حقوقهم خاصة منح المتقاعدين و الأيتام و الأرامل و الخدمات الصحية و المساعدات وغيرها ، و جاء في فحوى سؤال كتابي موجه إلى وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ” إثر تدخل اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية بتحقيق إداري و مالي على مستوى اللجنة الولائية لولاية تيبازة في شهر أكتوبر 2016 ، تم إحالة رئيس اللجنة و نائبيه على لجنة الانضباط الوطنية بتاريخ 30 نوفمبر 2016 بسبب التجاوزات الكثيرة والكبيرة المرتكبة ، و سوء التسيير مما جعلها تسليط على رئيس اللجنة ونائبيه عقوبة الفصل النهائي من اللجنة الولائية لولاية تيبازة ، و هي التجاوزات التي أكدتها مصالح المفتشية العامة للمالية جرّاء عملية التحقيق التي أجرتها خلال الموسم الدراسي 2017/2018.

ناهيك عن المتابعة القضائية لرئيس اللجنة الولائية وصدور الحكم بإدانته بستة أشهر حبس موقوفة النفاذ بتهمة ضياع السجلات و المقررات ، غير أن الوضع مازال على حاله دون اتخاذ أي تدابير وإجراءات لتعويض الأعضاء المفصولين طبقا للمادة رقم 42 من القرار الوزاري رقم 12- 01 المؤرخ في 19 فيفري 2012 الذي يحدد كيفيات تسيير الخدمات الاجتماعية في قطاع التربية الوطنية مما جعل اللجنة متوقفة عن نشاطها .

و أضاف بن خلاف ” بالرغم من قرار وزارة التربية الوطنية أيضا بالتمديد الاستثنائي لعهدة اللجنة الوطنية و اللجان الولائية لمدة سنة إضافية ، فإن مديرية التربية بقيت مكتوفة الأيدي ، لتبقى ولاية تيبازة الولاية الوحيدة الموصدة أبواب لجنتها الولائية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية ، ما جعل معاناة المرضى والأرامل والأيتام و متقاعدي عمال التربية تتواصل ، بسبب حرمانهم من الاستفادة من حقوقهم المشروعة منذ سنتين ، علما أن منحة التقاعد لم تصرف لأصحابها منذ سنة 2015 .

و ناشد بن خلاف الوزيرة بن غبريت التدخل لتطبيق القانون من أجل مزاولة نشاط اللجنة الولائية للخدمات الاجتماعية لعمال التربية بولاية تيبازة على غرار بقية ولايات الوطن ، خاصة بعد قرار عملية التمديد لمدة سنة لتدارك ما فات .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى