أهم الأخبارالوطن

عمال الخدمات الجامعية يطالبون بتنحي سيدي السعيد

نظم عمال ومستخدمي الخدمات الجامعية بولاية الجزائر اليوم، وقفة احتجاجية أمام مقر الديوان الوطني للخدمات الاجتماعية الجامعية ببن عكنون بالعاصمة، للمطالبة برحيل الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد من على رئاسة المركزية النقابية .

احتج زهاء عامل بمختلف المصالح التابعة لديوان الخدمات الاجتماعية الجامعية بولاية الجزائر العاصمة أمس أمام الديوان الوطني للخدمات الجامعة بالعاصمة، ضد المسؤول الأول عن ” الايجيتيا ” عبد المجيد سيدي السعيد داعين إياه الى الرحيل الفوري من على الأمانة العامة للمركزية النقابية.

وقال منظمي الوقفة الاحتجاجية أن “رحيل سيدي السعيد ومحاسبته أضحى أكثر من ضروري بعد أن اتضح أن هذا الأخير تخلى عن العمال وأصبح يعمل على تحقيق مصالحه الشخصية، ناهيك عن انه حول المركزية النقابية الى لجنة مساندة للسلطة والدفاع عنها عوض الدفاع عن حقوق العمال والدفع نحو افتكاكها لفائدة الطبقة الشغيلة”.

وأضاف المحتجون أن “الاتحاد العام للعمال الجزائريين انحرف عن مساره منذ تولي سيدي السعيد قيادته سنة 1996 بعد اغتيال الأمين العام للاتحاد عبد الحق بن حمودة”.

واعتبر المحتجون هذه الوقفة الاحتجاجية دعما للحراك الشعبي على اعتبار أن العمال بمختلف الأسلاك التابعة لديوان الخدمات الجامعية جزءا لا يتجزأ من الشعب الجزائري، ما يحتم عليهم دعم ومساندة ومسايرة الحراك الشعبي واحتضانه، على اعتبار أن مطالب هذا الحراك مشروعة تستحق التجاوب معها من قبل السلطة، والعمل على منع أي كان من الالتفاف على المكاسب المحققة من هذا الحراك وحمايتها .

م . ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى