ولايات

شلل بولاية تيزي وزو بسبب الإضراب

شهدت اليوم جل بلديات ولاية تيزي وزو شللا كبيرا ، جراء الاضراب العام ، استجابة لنداءات على مواقع التواصل الاجتماعي للاضراب ،، كطريقة الاحتجاج ، ضد ترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة ، فيما قام المئات من تلاميذ الثانويات بمسيرات بكل من ذراع بن خدة ، مقلع ، بوغني ، والاربعاء ناث ايراثن .
وقد التحق لاول مرة عمال المؤسسات العمومية بكل من البنوك ، مكاتب البريد ، عمال المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية ، لونام ، عمال سونلغاز والجزائرية للمياه ، ومديريات الولاية بالاضراب .
“الجزائر الجديدة” في جولتها باحياء مدينة تيزي وزو ، لاحظت خلو كل شوارعها من المارة بسبب نقص وسائل النقل ، حيث تعذر على المواطنين من القرى والبلديات المجاورة الالتحاق بمناصب عملهم بسبب انعدام النقل، فيما اضطر آخرون إلى النهوض باكرا ، من اجل البحث عن كيس للحليب ومادة الخبر ، حيث شهدت المدينة ندرة في المواد الاستهلاكية الضرورية ، بينما لجأ العديد من ارباب العائلات الى وتخزين المواد الغذائية منذ امس .
كما شلت حركة القطارات من والى الثنية والجزائر العاصمة ، فيما استثنى الاضراب ، الصيدليات والمؤسسات الاستشفائية العومية

من جهة أخرى رفض امس عميد جامعة مولود معمري احمد تيسا ، قرار الوزارة الوصية ، بالزام الطلبة يالدخول في عطلة الربيع بدءا من امس الاحد لغاية يوم 04 افريل القادم ، مصرحا بان قرار الوزير حجار يعتبر اجراءا غير مقبولا ، وقرار سياسي محض ، هدفه افراغ الحراك الشعبي من الطلبة ،
مضيفا بان ابواب جامعة مولود معمري مفتوحة امام الطلبة لمزاولة دراساتهم وامتحانات السداسي الاول .
وقد احتضنت قاعة المحاضرات الكبرى بالمدرج ب في جامعة حسناوة امس ، اجتماعا لاساتذة الكناس ، لدراسة الاوضاع التي تشهدها الجامعة ، والخروج بحلول ترضي الجميع ، حماية لمصلحة الطلبة اولا ، ولتفادي شبه السنة البيضاء بكليات الجامعة
وقد لوحظ امس سير حركة حافلات نقل الطلب بعاصمة الولاية ، ولم تنقطع الخدمات الجامعية بجل الاقامات بالولاية حسب تصريحات الطلبة .
ح.سفيان

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. العصيان المدني خطر على المسيرات الشعبية , هي خطة لكسر ارادة الشعب , علينا ان لا نخاطر بتمديد ايام الاضراب , فان المواطن اليسيط هو المتضرر الاول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى