أهم الأخبارالوطن

شطيبي:” كل ولاية بها مناطق سوداء تسبب الكوارث “

قال المدير العام للمنشآت بوزارة الأشغال العمومية والنقل، بوعلام شطيبي، أن في كل ولاية هناك مناطق سوداء تتسبب ففي كوارث، مشيرا إلى انه يتم معالجتها .
ولم ينكر بوعلام شطيبي، وجود مشاكل في عمليات إصلاح الطرقات، مؤكدا بأن المشاكل الموجودة بالنظر الى الجهود التي تبذلها المصالح قليلة ليقول التي اعتبرها “الكمال لله”.
وأوضح المدير العام للمنشآت بوزارة الأشغال العمومية والنقل، أن المؤسسات الوطنية تعمل بطموح كبير وهو كسب النوعية العالمية، التي تعمل بها كبرى الشركات في المجال .
و ارجع شطيبي سبب الفيضانات في الجزائر، إلى انسداد البالوعات وقنوات الصرف الصحي ، مضيفا بأن رمي القاذورات بالقنوات يؤدي إلى انسدادها وتراكم المياه.
وقال إن التغيرات المناخية تؤثر كثيرا، ويجب مواجهتها بسياسة جديدة، مشيرا على ما حدث الأسبوع الماضي بمدينة قسنطينة حيث تساقطت كميات كبيرة للأمطار، الوضع الذي تسبب في فيضانات بمخرج المدينة بمنطقة “كانطولي”، كما تسببت الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على ولاية تبسة، في الأسابيع الماضية، بوقوع خسائر بشرية ومادية
وحسب المدير العام للمنشآت بوزارة النقل والأشغال العمومية، فأن فيضانات ولايتي تبسة وقسنطينة، كان سببها خروج الوديان عن مسارها.
ونفى بوعلام شطيبي، أن تكون الوزارة سجلت سقوطا للجسور، وانهيار للطرقات، مضيفا بأن الأمطار التي سقطت في كل من ولاية تبسة وقسنطينة، تجاوزت 70 ملم في 30 دقيقة.
من جهتها ، شرعت السلطات المحلية لبلدية الشراقة بالعاصمة ، في عملية هدم البنايات المشيدة على حافة وضفاف الأودية والتي تشكل كارثة مع حلول فصل الشتاء، وتمت العملية بعد الفيضانات الأخيرة التي ضربت ولايتي قسنطينة وتبسة والتي تسببت في كارثة حقيقية بعد انسداد مجاري الأودية، والعملية حسب السلطات جاءت لحماية المواطنين من الكوارث الطبيعية.
وتتم عمليات الهدم إجباريا سواء كانت ملكية خاصة أو عمومية بسبب المنفعة العامة، وستمس العملية باقي السكنات المتواجدة على ضفاف الأودية .
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى