أخبار عاجلةرياضة

شبيبة القبائل.. ياريشان يكشف عن نيته في خلافة ملال

يبدو أن أيام شريف ملال كرئيس للشبيبة قد قاربت على الانقضاء،بحيث ازداد الضغط حوله في تيزي وزو وفي معاقل الشبيبة التي صرت تطالبه بالستقالة وترك النادي لمن هو قادر على قيادته الى بر الأمان.

الكناري الذي تعثر في ال3 جولات الأولى من الدوري ولم يسجل أي هدف وأي انتصار ظهر ضعيفا للغاية بتشكيلة مكونة من لاعبين أتوا من الأقسام السفلى وهو ما أزعج أنصار الفريق الذين ضغطوا بداية هذا الأسبوع على رئيس النادي الهاوي المنتخب مؤخرا،جعفر أيت مولود، والذي أكد للأنصار أنه سيجتمع مع المساهمين وسيتخذون قرارا حاسما في الايام القليلة القادمة.

هذا التصريح من رئيس النادي الهاوي المساهم الأكبر في شركة الشبيبة يهدد كيان الادارة الحالية خاصة أنه في نفس الوقت، عاد من جديد الى الظهور المساهم والمسير السابق رجل الأعمال يزيد ياريشان الذي أكد في تصريح خصنا به أنه ينوي الرجوع الى الفريق ويترأسه خلفا لملال مشيرا الى أن الشبيبة في خطر وأنها بحاجة الى شخص يحب الفريق ويسعى لابقائه في الواجهة، وقال يريشان:”لقد قلت في السابق أنني مستعد للرئاسة واليوم أعيد وأكرر كلامي، أنا مستعد للقدوم وترأس الفريق ابتداء من الآن ودون تأخير”

“لدي مشروع طموح للفريق ولا يمكنني أن أكذب على الأنصار”

 

المسير السباق الذي عمل طويلا مع الرئيس السابق حناشي أضاف:” كل ما يمكنني تأكيده أن تحت رئاستي الفريق لن ينقصه أي شيء، لن أعد الأنصار بالكلام الطويل كما قامت به الادارة الحالية لكنني أتحمل مسؤوليتي وأؤكد أنني أملك الكفاءة اللازمة والخبرة لقيادة الفريق الى بر الأمان”

وعن الاجتماع الذي نادى اليه أيتم ولودي قال ياريشان:”أنا مستعد لحضور الاجتماع والخروج بقرارات صائبة تصب في مصلحة الفريق والنادي عامة، لدي مشروع كبير للفريق وأضن أن الأنصار يعرفونني جيدا ولا يمكنني أن أكذب عليهم لأنني كنت في الفريق ولم يسبق لي وأن كذبت عليهم”

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى