رياضة

شبيبة القبائل/ ملال: “سأقوم بتنقية جذرية للفريق و80% من اللاعبين سيرحلون”

 

يبدو أن رئيس شبيبة القبائل شريف ملال قد قررا تصفية الفريق من جذوره بحيث أكد في حوار إذاعي بث على قناة الفريق الرسمية أنه قرر أن يغير تركيبة الفريق وحتى الإدارة بنسبة كبيرة، كاشفا عن مخططاته الرامية لإعادة الهيبة للشبيبة بعد سنوات قام خلالها الرئيس حناشي على حد قوله بتكسير كل أسس الفريق.

وأكد ملال أنه وبعد بلوغ هدف الفريق وهو البقاء في المحترف الأول شرع في عملية المحاسبة لتحديد الأخطاء مشيرا إلى تنصيب كريم دودان على رأس خلية الاستقدامات ومنحه الضوء الأخضر والورقة البيضاء لتدعيم الفريق مؤكدا أن الفريق سيتدعم بمدرب أجنبي :” نحن نحضر حاليا التربص الصيفي وسنأتي بمدرب بهدف أن تعود التشكيلة لسابق عهدها”

وواصل الرئيس مستعرضا مخططاته بخصوص العارضة الفنية، قائلا:”سننتظر، لدينا سير ذاتية لأجانب

لن نقوم بأخطاء السابق وخطؤنا في نهاية الموسم حين انتدبنا مدربا ثم أقلناه (سعدي)، هذه المرة يجب أن نعمل على المدى الطويل على الأقل 2 أو 3 سنوات، يجب أن يتناسب المدرب مع أهدافنا كشبان والطموح الذي أتينا به للفريق”

” 3 أو 4 لاعبين سيمضون قبل نهاية الأسبوع”

 

وكشف ملال أن فريقه سيعرف التحاق ما لا يقل عن 3 عناصر قبل نهاية الأسبوع، وقال في هذا الصدد: “3 أو 4 لاعبين سيمضون في نهاية الأسبوع، الأكيد أننا لن نقوم بأخطاء الماضي والوقوع في مشكلة التسرع سننتظر، التقينا أمس بلاعبين واليوم كذلك ونحن نتفاوض معهم، الكثير أعطوا كلمتهم لكن الإمضاء هو الأهم، سنتدعم بشكل جيد وفعلي بحيث نهدف لتغيير جذري بنسبة 80 أو 90%  وسندعم الفريق بلاعبين أنا من يتحكم فيهم وليس العكس، ولن ننسى الشبان فهم مستقبل الفريق”

“أطراف من الإدارة السابقة يضربون استقرار الفريق”

 

وأكد ملال، أن التغييرات ستمس كذلك الإدارة، بحيث ضرب بقوة مقربي الرئيس السابق حناشي واتهمهم بعملهم على تهديم ما يتم بناؤه وتوعدهم بالإبعاد في إطار التصفية التي شرع فيها :”نتعرض لانتقادات والبعض يراقبنا خاصة من كانوا مع الرئيس القديم، لقد حاولوا أن يدخلوا معي ويفرضون لاعبيهم، لقد كانوا مرض الفريق سابقا ولن نقبل بتواجدهم في التشكيلة مستقبلا سأقوم بتغيير جذري حتى في الإدارة ومن لا يعطي الإضافة فليبحث في مكان آخر عن فريق آخر الشبيبة تحتاج من يعطيها وليس من يأخذ منها”

“سأطالب الأعضاء بالأموال”

 

وأصر ملال عن ضرورة مد الفريق بيد المساعدة وضخ أموال في الفريق بحيث أكد أنه سيضع المسيرين أمام الأمر الواقع: “بخصوص فتح رأس مال الشركة، لقد استدعيت جمعية عامة وسأطالب الأعضاء بوضع الأموال، الشبيبة فريق كبير يحتاج للأموال، لشركة كبيرة، لرجال وليس لأشخاص ينهلون منها دون خدمتها”

وفي إطار إعادة بعث التكوين وإعطاء السند لفئة الشبان قال ملال أن الشبيبة ستشرع في بناء مركز التكوين الكبير الذي يليق بسمعتها عن قريب :”بعد قرابة 4 أشهر سنعطي ضربة انطلاقة بناء مركز التكوين الخاص بالفريق وهو ما سيعود مستقبلا بالفائدة علينا”.

“لا أخشى أحدا ولما التحقت لم أجد إلا ديون وتكتلات”

 

أما بخصوص النادي الهاوي فأكد ملال أن محاولات هذا الأخير زعزعة استقرار الفريق لا تخيفه مؤكدا أنه هو من قابل مشاكل الفريق لما التحق فوضع الأموال وقابل الديون :”لم أجد في الفريق سوى تكتلات وديون والبعض يريد أن يستفيد ماديا من انتمائه للشبيبة، سأطرد كل هؤلاء لأني لا أخشى أحدا”

ولا يزال ملال يشير إلى حدوث انزلاقات تسببت في خسارة الفريق للنهائي أمام اتحاد بلعباس وقال الرئيس أن عودة الفريق تزعج البعض:”أمور كثيرة حدثت قبل النهائي سأعقد يوما ندوة صحفية وأفضح من تسببوا في الخسارة، الشبيبة تزعج، الكثير لم يهضموا عودة الفريق وفوزه في 4 أو 5 مباريات متتابعة، وخاصة عودة الجمهور الذي أثبت دعمه لنا”.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى