رياضة

شبيبة القبائل.. بن خليفة يغيب عن الكلاسيكو وتغييرات منتظرة في الهجوم

تكبد فريق شبيبة القبائل، خسارة غير منتظرة أمام نادي بارادو، أمس، جعلت اللاعبين في وضعية حرجة بعد اللقاء بحيث بدى زملاء الحارس صالحي حزينين عند مغادرتهم الملعب خاصة أن اللقاء عرف حضورا مكثفا لأنصار الفريق الذين تركوا ملعب عمر حمادي خائبين.

وعرف اللقاء سيطرة على الكرة من جانب الكناري، خاصة في الشوط الأول لكنها عقيمة بحيث أن الأرقام لم تنصف دوما الذي لم يسدد فريقه الى المرمى ولا مرة طوال في حين أن نادي بارادو سدد 5 مرات كاملة تصدى لها الحارس الممتاز صالحي.

وتمكن نادي بارادو من الحفاظ على شباكه وعلى انضباطه الى أن افتتح النتيجة وهو الهدف الذي أخرج الشبيبة من اللقاء وتوالت الأخطاء في الدفاع وفي الوسط ما أدى الى خروج بن خليفة من اللقاء ببطاقة حمراء جراء اعتدائه على لاعب من المنافس، مانحا الفرصة لفريقه السابق لفرض السيطرة المطلقة ولولا سوء الحظ لسجل نادي بارادو أهدافا أخرى كانت ستضر بسيكولوجيا تشكيلة الكناري قبيل الكلاسيكو الكبير هذا السبت أمام المولودية.

وكان كريم بن خليفة قد شارك في اللقاءات السابقة في الدوري دون تضييع أية مباراة كونه أهم قطعة في تركيبة الفريق وخط الوسط بحيث أثبت جدارته بالمنصب حتى أن دوما كان متخوفا خلال مرحة الذهاب من غياب لاعبه في ظل غياب البدائل ما يكشف مدى تخوفه االان قبيل المباراة الهامة والكلاسيكو أمام المولودية الذي يحبس الأنفاس بحيث وبعد خسارة بارادو ستعمل الشبيبة على العودة الى سكة الانتصارات مجددا أمام المولودية في ظل هذا الغياب الذي قد يكون مؤثرا كثيرا.

ويبدو جليا أن دوما سيقحم الثنائي بن شعيرة وأوقاسي الذين أنهيا اللقاء سويا في بولوغين، بحيث ستكون مهمة هذا الثنائي ثقيلة في التغطية الدفاعية وتعزيز خط الوسط ومن ثمة الانطلاق في هجمات، الا أن النزعة الهجومية للاعبين قد تؤثر على الفريق خاصة أن بن خليفة يعرف بدوره كلاعب ارتكاز بمردود دفاعي ثابت في حين يتولى مساعدوه مهمة الربط مع الخط الأمامي ما يعني أن دفاع الشبيبة سيكون على محك حقيقي.

وشرع الفريق مند الأمس في الاستعداد الى اللقاء الكبير بحصة استرخاء جرت في ملعب أول نوفمبر بحيث ستكون في يد المدرب دوما 4 حصص تدريبية لايجاد التوليفة اللائقة ووضع كامل الحظوظ من جانب فريقه للفوز بالمباراة بتشكيلة ستكون مختلفة واعتماد ععلى عناصر طالب بها الأنصار ولم يستجب المدرب لذلك على غرار بلغربي في الهجوم وبلايلي الغائب الأكبر عن لقاء أول أمس لأسباب مجهولة.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى