الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أهم الأخبار / سي الهاشمي عصاد: أهمية تكثيف وتوحيد الجهود لحماية الموروث الثقافي الثري لبلادنا

سي الهاشمي عصاد: أهمية تكثيف وتوحيد الجهود لحماية الموروث الثقافي الثري لبلادنا

اعتبر الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد اليوم السبت بتبسة أن تنظيم الملتقى الدولي بعنوان “مقاومة المرأة في شمال إفريقيا، من التاريخ القديم إلى القرن التاسع عشر” فرصة لإماطة اللثام على مختلف الأحداث والمحطات التاريخية التي عرفتها منطقة شمال إفريقيا قديما.

وأكد ذات المسؤول في كلمته بمناسبة افتتاح فعاليات هذا الملتقى الدولي بقاعة المحاضرات بمقر الولاية أن تنظيم هذه الفعالية ذات البعد الأكاديمي والعلمي تعد “فرصة هامة لاستحضار الأشواط التاريخية الضاربة في عمق التاريخ لترسيخ الشعور بالانتماء لحضارة عريقة قدمت الكثير للإنسانية”.

وأبرز سي الهاشمي عصاد أهمية تكثيف وتوحيد وتضافر جهود جميع الهيئات والقطاعات ذات الصلة لحماية هذا الموروث الثقافي الثري والمتنوع والتعريف به باعتباره “مرجعية و رصيد مشترك يفتخر به كل مواطن جزائري.

و قال في هذا السياق”حان الوقت لتأسيس رؤية جديدة تتجاوز التأريخ التقليدي من خلال استحضار المحطات التاريخية الهامة التي ميزت تاريخ أسلافنا” بهدف الاستفادة منها وأخذ العبر لبناء حاضر صحيح ومستقبل قوي حسب تعبيره.

بدوره أكد رئيس جمعية “تيفاستيس” للهوية والثقافة الأمازيغية صالح بريكة التي تشترك في تنظيم هذه التظاهرة مع المحافظة السامية للأمازيغية أن تنظيم هذه الفعالية العلمية والأكاديمية الدولية بولاية تبسة يعد “فرصة للخوض في مواضيع هامة محل دراسات وبحوث للمساهمة في تأسيس الهوية الأمازيغية ونشرها وتوريثها للأجيال القادمة”.

للإشارة، فقد افتتحت اليوم فعاليات الملتقى الدولي حول “مقاومة المرأة في منطقة شمال إفريقيا، من التاريخ القديم إلى القرن التاسع عشر” بحضور 250 مشاركا قدموا من جامعات ومراكز البحوث الوطنية وآخرين من دول أجنبية من بينها فرنسا واليونان و إسبانبا والسودان وتونس.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى الذي يدوم ثلاثة أيام إلقاء 29 محاضرة وذلك خلال 6 جلسات علمية تتخللها مناقشات حول الدور الهام الذي أدته المرأة في النزاعات المسلحة والحروب عبر التاريخ إضافة إلى تنظيم عدة معارض للكتاب والزي التقليدي وجولات سياحية إلى مختلف المواقع الأثرية بالولاية.

شاهد أيضاً

بيان لـ19 شخصية تضمن قراءة للوضع الراهن للبلاد

وقعت 19 شخصية بيانا تضمن قراءة للوضع الراهن للبلاد معتبرة أنه “لا يمكن تصور إجراء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *