أهم الأخبارالوطن

سيدي السعيد يهاجم النقابات المستقلة

هاجم الأمين العام للمركزية النقابية عبد المجيد سيدي السعيد، النقابات المستقلة، منتقدا ما اعتبره “توجّه الكثير منها إلى خيار العنف الذي يمس استقرار المؤسسات وبالتالي استقرار الوطن”.
ودعا سيدي السعيد، على هامش افتتاح أشغال المؤتمر الثالث لفدرالية عمال الضمان الاجتماعي، لإلى ضرورة تحلي النقابيين بالسلاسة في التعامل مع المسؤولين بعيدا عن أي شكل من اشكال العنف الذي قال بانها لا تؤدي الى أي مخرج بل تجر العمال والمؤسسات الى طريق مسدود في الغالب.
واستشهد الأمين العام للمركزية النقابية الذي تتهمه النقابات المستقلة بالتخلي عن الطبقة العمالية لصالح الحكومة، بسياسة الاتحاد العام للعمال الجزائريين في حال مشاكل من خلال فلسفة التروي و العقلانية والحوار البناء المبني على الثقة بين كل الأطراف و هو ما يسمح بتحسين جو إطار العمل النقابي بعيدا عن كل أنواع الاصطدامات. مشددا على أن الحوار الاجتماعي والديمقراطي يسمح اليوم بالمضي قدما في سبيل النهوض بالوطن وحل المشاكل بكل أريحية.
وقال عبد المجيد سيدي السعيد، أن الكلام القاسي من السب و الشتم لا يجلب أي نتيجة، موضحا أن مفتاح حل المشاكل موجود في أيدي المسيريين.
وحسب الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين، ، فإن الاتحاد ساهم كثيرا في الإستقرار الإجتماعي و يزال يساهم بفضل العمال والمواطن وأضاف ذات المسؤول،أنه لن يقبل بأي شخص يمس بالاستقرار الاجتماعي.
وقال إن “الانتقادات لا تقلقنا ولا تمسنا لأننا نملك إرادة قوية تساهم في البناء والتشييد”، مؤكدا أن الجزائر كانت خلال التسعينات أو ما يعرف بالعشرية السوداء، تعيش أوقاتا عصيبة سادها انعدام الثقة والخوف.
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى