أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطنسياسة

يوسفي شدد على ضرورة الشفافية في الأسعار: “ندرس ملف قطاع السيارات خطوة بخطوة”

 

قال وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، بأن الدولة الجزائرية “تشجع سياسة صناعة السيارات وليس التركيب من خلال رفع معدل الإدماج”، علاوة على ” شفافية الأسعار التي من شأنها حماية المستهلك و المواطن و مساعدة المنتج”، مشيرا إلى أن قطاعه الوزاري “يعمل على دراسة هذا الملف خطوة بخطوة.” وجاء تصريحات الوزير على هامش زيارته أمس لولاية برج بوعريريج

و استهل وزير الصناعة و المناجم زيارته للولاية بتفقد عدة منشآت صناعية بعاصمة الولاية على غرار مركب “برج ستيل” لصناعة الهياكل المعدنية و المؤسسة الوطنية للرش “أنابيب” ثم وحدة التعليب للورق و مؤسسة للإلكترونيك ومؤسسة للصناعات الغذائية مختصة في الحلويات ومؤسسة لصناعة الألبسة المهنية، إضافة إلى مؤسسة لصناعة الآجر ببلدية مجانة.

وصرح وزير الصناعة والمناجم بأن هذه الولاية تشكل قطبا صناعيا هاما من شأنه إعطاء ديناميكية جديدة للصناعة الجزائرية.

وقال الوزير في هذا الصدد “تأكدت اليوم من خلال تفقدي لعدة منشآت صناعية بالمنطقة بأن ولاية برج بوعريريج لم تصبح رائدة في صناعة الإلكترونيك فحسب، بل توجد بها بالموازاة مع ذلك صناعات أخرى على غرار صناعة الحديد ومواد البناء وكذا الصناعات الغذائية” و التي اعتبرها “ذات نوعية جيدة.”

وبعد أن أضاف بأنه “من شأن كل هذه المنشآت الصناعية إعطاء ديناميكية جديدة للصناعة الجزائرية و تدعيم المنتج الوطني” أبدى السيد يوسفي تفاؤله الكبير تجاه مستقبل الصناعة بولاية برج بوعريريج بالنظر للمؤهلات الصناعية و الموارد البشرية و المادية التي تزخر بها الولاية.

كما دعا في ذات السياق إلى تنويع الاستثمارات في مختلف المجالات لدعم الاقتصاد الوطني و توفير مناصب الشغل.

ق.ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى