أهم الأخبارالوطندولي

سفير روسيا بالجزائر :” الديبلوماسية الجزائرية تتحرك دائما من أجل حفظ السلم والاستقرار”

أكد سفير روسيا بالجزائر، ايغور بيليايف، على الدور الايجابي الذي تلعبه الجزائر وديبلوماسيتها على الساحة الدولية، مضيفا أن الجزائر في مقدمة الدول المناضلة من أجل حق الدول في الاستقلال وتحقيق العدالة .
وقال بيليايف في تصريح على هامش احتفالية أقيمت بمقر وزراة الشؤون الخارجية بمناسبة إحياء يوم الأمم المتحدة، المصادف لـ24 أكتوبر من كل سنة، أن مبادرة الجزائر “العيش معا بسلام” والتي تم اعتمادها بالاجماع من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2017 وجعلها يوما يحتفى به عبر العالم في ال16 مايو من كل سنة، يدل على أن ديبلوماسيتها “تتحرك دائما لصالح حفظ السلم والاستقرار “.
“نحن هنا لنحتفل بيوم الامم المتحدة ي هذه المنظمة التي تشمل كل الشعوب تحت سقف واحد وتحت قانون دولي واحد” يقول ايغور بيليايف الذي أكد بالمناسبة على الدور الهام للمنظمة الدولية في حفظ السلام والاستقرار في كل انجاء العالم .
ورأى الديبلوماسي الروسي ان الاحتفاء بهذا اليوم يؤكد على ان “كافة الشعوب مهتمة بتعزيز دور الأمم المتحدة”.
وفي رده عن سؤال بشأن إمكانية استتاب الامن والاستقرار الذي تنشده الامم المتحدة في وقت لاتزال فيه بعض الشعوب والدول تحت نير الاستعمار، أكد الديبلوماسي الروسي أن ” الاستعمار من مخلفات الماضي وعلينا تجاوزه فهو لا يجلب سوى الكثير من المعاناة والمشاكل” واكد على ضرورة سعي المجتمع الدولي لتصفية الاستعمار .
ولدى تطرقه الى التعاون الثنائي بين روسيا والجزائر قال السفير بيليايف أنه يتوقع أن تكون هناك زيارات جديدة متبادلة بين الطرفين قبل نهاية السنة مشيرا بالمناسبة الى زيارات قام بها مسؤولون روس الى الجزائر قبل فترة وجيزة كزيارة وزير الطاقة الروسي بصفته ممثلا لبلاده في منتدى الدول المصدرة للنفط .
هذا الاجتماع الوزاري التنسيقي في طبعته العاشرة قال عنه الديبلوماسي الروسي انه كان “هام جدامن أجل الحفاظ على اسعار النفط في السوق العالمية”.
وقال ايغور بيليايف ايضا أن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صديق للجزائر وقد زارها في 2006 “. الى جانب ذلك اثار الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الروسية ديميتري ميدفديف منذ سنة تقريبا ولقاءه برئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ومحادثاته مع الوزير الاول أحمد أويحي ومسؤولين آخرين.
الاحتفالية التي نظمت بالتعاون بين وزارة الشؤون الخارجية وممثلية الامم المتحدة بالجزائر والتي دأب الجانبان على تنظيمها كل سنة بمناسبة يوم الامم المتحدة كانت فرصة للوقوف على ما تم انجازه في اطار التعاون بين الجانبين .
وحضر الاحتفائية عدد من اعضاء الحكومة وممثلي السلك الديبلوماسي المعتمد بالجزائر.
وبالمناسبة تم بث شريط عن الشراكة الجزائرية الاممية من اجل التنمية المستدامة وايضا بثت وعبر الفيديو لكلمة الامين العام للامم المتحدة أونطونيو غوتيريس بمناسبة يوم الامم المتحدة.
ق.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى