أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

سفارة فرنسا بالجزائر تنفي مشاركتها في أي “اجتماع مشبوه”

نفى ممثل الديبلوماسية الفرنسية في الجزائر فيليب روجي، خبر مشاركة ممثلين عن السفارة الفرنسية في اجتماع 26 مارس. ونفت السفارة علاقتها بالاجتماع الذي وصف بالسري والذي كشفته قيادة الجيش دون أن تعطي أسماء عن المشاركين فيه.

وحسب ما نقلته جريدة لكسبريسيون الناطقة بالفرنسية في عدد اليوم الإثنين 8 افريل، فقد أصدرت سفارة فرنسا في الجزائر بيان تكذيب، جاء فيه ” لم نرى من المجدي تفنيد الاتهامات العارية من الصحة التي بثّتها قناة الشروق نيوز، والتي أخذت صدى في وسائل إعلامية أخرى، سفارة فرنسا في الجزائر وفي إطار حق الرد تنفي قطعيا اية مشاركة فرنسية في اجتماع 26 مارس الذي وصف بالسري بدون أي تحقق من الخبر”.

وأضاف نص البيان الذي جاء بعد أكثر من عشرة أيام عن صدور الخبر ،” إن السفارة لا تتدخل في شؤون الدولة الجزائرية الداخلية وتحترم سيادتها، وليس لديها الجرأة لتضر بمصالح الشعب، وهي مصدومة من التهمة الموجهة اليها”.

و للإشارة فقد كان قائد أركان الجيش احمد قايد صالح، قد تحدث عن اجتماع سري دون ذكر أسماء المشاركين فيهم والذي كان يهدف الى المناورة ضد إرادة الشعب، وفي وقت لاحق، قدمت قناة الشروق نيوز قائمة بأسماء الشخصيات المجتمعة و على رأسهم شقيق الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، والجنرال المتقاعد، محمد مدين ، والرئيس الأسبق الليامين زروال، واللواء البشير طرطاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى