أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

سحب الامتيازات من شنين.. 300 مليون سنتيم “منحة المغادرة” للنواب 

باشرت إدارة المجلس الشعبي الوطني الذي تقرر حله الخميس الماضي بقرار من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إجراءات تجهيز الترتيبات والتدابير المتعلقة بالتقاعد لفائدة نواب العهدة المنتهية قبل أوانها، وسحب الامتيازات من النواب السابقين ومن بينهم رئيس المجلس السابق سليمان شنين.

وكشف مصدر مؤكد من مبنى الغرفة السفلى للبرلمان التي تم حلها الأسبوع الماضي، عن توافد النواب منذ يومين على هذه الهيئة لسحب وثائق المغادرة والعودة الى مناطقهم الأصلية، في انتظار ما ستسفر عنه قرارات قادة التشكيلات الحزبية التي ينتمون إليها، سواء بالموافقة على إعادة ترشحهم للتشريعيات المقبلة، أو منعهم من ذلك.

وأضافت نفس المصدر، أن إدارة المجلس قد سحبت مفاتيح مكاتب رئاسة المجلس من الرئيس السابق لهذا الأخير سليمان شنين وكذا سيارات المجلس التي كانت تحت تصرفه.

 واستنادا لذات المصدر، فإن إدارة المجلس قد حددت منحة المغادرة التي سيستفيد منها النواب ب 300 مليون، على اعتبار أن العهدة التشريعية للنواب التي يفترض أن تنقضي في ماي 2022، قد تم تقليصها الى 46 شهرا بدل خمس سنوات، بعد أن صدر قرار حلها بمرسوم رئاسي وقعه الرئيس تبون الأحد الماضي، وبالتالي ارتأت إدارة المجلس منح تعويضات لمدة شهرين فقط قدرها 500 ألف دينار، وبالتالي قفزت المنحة المذكورة من 250 الى 300 مليون.

وحسب المصدر ذاته،  فإن النواب سيستلمون هذه المنحة عقب تنصيب البرلمان الجديد الذي سينبثق عن الانتخابات التشريعية المسبقة المقبلة التي لا يزال موعد إجرائها غير محدد .

م  .  بوالوارت

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى