أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

سبوتة: إطارات في الأفلان تسعى لإيجاد صيغة لتجاوز أزمة الشرعية

دعا مقرر لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان بمجلس الأمة، فؤاد سبوتة، الأمين العام للافلان، محمد جميعي، الى تقديم استقالته من على رأس الحزب العتيد.

وقال سبوتة لـ ” الجزائر الجديدة ” إن “حزب جبهة التحرير الوطني يمر بأزمة حقيقية بعد أصبح أمينه العام ملاحقا من طرف العدالة، دفعت هذا الأخير الى التنازل طوعا عن الحصانة البرلمانية، وذكر أن جميعي بعد أن أصبح مطلوبا لدى جهاز القضاء، فالأجدر به أن يتخلى عن قيادة الحزب” .

وأوضح عضو مجلس الأمة أن ” الحزب العتيد قد تعرض لهزة عنيفة بعد خمسة أشهر من انتخاب جميعي أمينا عام له” وقال إن “جميعي بعد أن أصبح مطلوبا لدى العدالة بشبهة الفساد شانه شان العديد من النواب الافلانيين بالمجلس الشعبي الوطني ومجلس الامة، فقد أصبح لزاما عليه مغادرة أمانة الافلان”.

ويرى المتحدث أنه من الضروري التئام أعضاء اللجنة المركزية مرة أخرى لانتخاب قيادة جديدة تتولى تسيير شؤون الحزب.

وتحدث سبوتة عن مساعي يقوم بعض الإخوة في الافلان على حد تعبيره، لإيجاد صيغة تمكن الحزب من مواصلة مهامه الى حين انتخاب قيادة جديدة، وأضاف، إن القانون الأساسي للحزب يخول لجميعي تعيين أمينا عام جديد مؤقت خلفا له الى حين تسوية وضعيته مع العدالة، أي الى غاية أن يتضح أمره بخصوص ملاحقته من قبل القضاء.

وحسب سبوتة ، تبقى عملية تجديد الافلان لهياكله بالهيئتين التشريعيتين عالقة الى حين، في الوقت الذي أنهت الأسبوع الماضي بعض الكتل البرلمانية بالغرفة التشريعية السفلى عملية تجديد هياكلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى