أهم الأخبارسياسة

ساحلي يهاجم بن يونس وحركة مواطنة

استهجن الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري، بلقاسم ساحلي، موقف الحركة الشعبية الجزائرية من الانتخابات الرئاسية القادمة، وهو الموقف الذي قال عنه انه يتميز بالتذبذب والارتباك، والالتباس والابتزاز، فيما هاجم حركة مواطنة “التي تعمل على منع الرئيس بوتفليقة” على حد تعبيره، من الترشح لعهدة رئاسية جديدة .

قال أمين عام التحالف الوطني الجمهوري خلال اختتام أشغال المجلس الوطني للحزب أمس، إن تشكيلته السياسية تجدد موقفها المبدئي لمسعى الاستمرارية والداعم لرئيس الجمهورية، بهدف الحفاظ على المكاسب المحققة وتجاوز النقائص المسجلة، وتصويب مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتعميق الإصلاحات وترسيخ الممارسة الديمقراطية وتعزيز دولة الحق والقانون”.

وقال بلقاسم ساحلي فان المجلس الوطني لحزبه قد فوض قيادة الحزب بمباشرة كافة الإجراءات التنظيمية والقانونية ذات الصلة بمشاركة الحزب في الرئاسيات المقبلة، لا سيما عملية جمع التوقيعات لمرشح السلطة على اعتبار أن تشكيلته الحزبية محسوبة على الموالاة، وكذا متابعة تطورات المشهد السياسي والانتخابي، واستكمال المشاورات مع ابرز الشركاء السياسيين، بهدف اتخاذ القرار النهائي الرسمي للحزب بخصوص الاستحقاق الرئاسي ل 18 افريل القادم”.

و استغرب ساحلي موقف بعض الأطراف المحسوبة على الموالاة، يقصد الحركة الشعبية الجزائرية التي يرأسها عمارة بن يونس، والذي يتميز بالتذبذب والارتباك والالتباس والابتزاز على حد وصفه، وأضاف، أن هذه الأطراف التي سبق وان استفادت كثيرا سياسيا وانتخابيا من دعمها لبرنامج رئيس الجمهورية ، يبدو انه ينطبق عليها وصف الرئيس بوتفليقة في رسالته الموجهة لاجتماع الحكومة والولاة، حيث قال بان ” مثل هذا السلوك غير المقبول يوجب على الجميع تحمل المسؤولية والانخراط كليا ضمن الخيارات السياسية والاقتصادية الوطنية، أو الخروج منها كليا، فعهد مسك العصا من الوسط قد ولى “.

،وأعرب المتحدث عن رفضه “كل المحاولات التي تدعي الدفاع عن المواطنة من خلال محاولة منع مواطن ممارسة حقه الدستوري في الترشح لهذا الموعد الانتخابي” ، في إشارة الى حركة مواطنة التي تضم أحزاب وشخصيات رافضة لترشح بوتفليقة لعدة خامسة.

م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى