ولايات

سائقو حافلات نقل المسافرين على خط سكيكدة – عزابة في إضراب

شرع اليوم الأربعاء سائقو حافلات النقل العمومي للمسافرين العاملين على خط سكيكدة –عزابة في إضراب مفتوح رافعين جملة من المطالب على رأسها إلغاء التكوين لنيل شهادة أهلية السائق المحترف.

و يطالب المضربون حسبما ما أكده لوأج ممثل عنهم حكيم طروش، بإلغاء التكوين الخاص بأهلية السائق المحترف الموجه لسائقي النقل العمومي للأشخاص و البضائع و كذا المواد الخطيرة.

ويعتبر السائقون المضربون حسبما أضاف ممثلهم، تكلفة هذا التكوين المحددة بـ 45 ألف دج “باهظة” بالنظر الى قصر مدة هذا التكوين التي لا تتجاوز 15 يوما بالمراكز العمومية أو الخاصة.

للإشارة فإن الآجال القانونية لتطبيق العمل بالكفاءة لأهلية السائق المحترف قد حددت مبدئيا “نهاية اغسطس 2019″، حسبما علم من المضربين.

و يطالب المضربون من جهة أخرى، من مديرية النقل بالولاية، ضرورة تحديد نقاط التوقف عبر خط عزابة – سكيكدة، على مسافة حوالي 30كلم، و كذا تحسين ظروف العمل بمحطة نقل المسافرين البرية لبلدية عزابة.

وقد تسبب هذا الإضراب في اضطراب كبير في تنقل المواطنين من و إلى عاصمة الولاية خاصة بالنسبة للعمال و الطلبة.

من جهته، و في رده على انشغالات المضربين، أوضح رئيس مصلحة الطيران و الأحوال الجوية بمديرية النقل بالولاية خير الدين شلبي، أن إلغاء العمل بالكفاءة “غير وارد بتاتا” لأنه، كما قال، قرار صادر عن الوصاية.

و بشأن مشكل نقاط التوقف، أفاد نفس المصدر أنه يمكن للجنة البلدية المكلفة بحركة المرور و التي تعتبر مديرية النقل عضوا فيها، إعادة النظر في هذا الموضوع، مشيرا إلى أن أبواب مديرية النقل مفتوحة أمام المضربين.

كما أكد أن ممثلين عن مصالح مديرية النقل قد توجهوا إلى بلدية عزابة لعقد اجتماع حول الإضراب بحضور ممثلين عن بلدية عزابة و آخرين عن الأمن الوطني، إلا أن ممثلي السائقين المضربين رفضوا الالتحاق بالاجتماع.

و أضاف أن هذا الإضراب تم دون إشعار مسبق للمديرية معتبرا ذلك “أمرا غير مقبول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى