أهم الأخبارسياسة

زروال مستعد للعودة بشروط

سحبت مجموعة المعارضة المكونة من عبد الله جاب الله وعلى بن فليس ومحمد السعيد والطاهر بن بعيبش وغيرهم، رئيس الحكومة السابق مولود حمروش من أجندة اللقاءات التي برمجتها لتسويق خارطة الطريق التي صاغتها لتنظيم المرحلة الانتقالية القادمة والتي ترتكز على مرحلة قصية يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية تتشكل من شخصيات وطنية مشهود لها بالكفاءة.

وكشف رئيس مجلس الشورى الوطني لجبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف في تصريح لـ ” الجزائر الجديدة ” أن الزيارة التي كانت مبرمجة لرئيس الحكومة السابق مولود حمروش قد تم إلغاءها بعد إعلان رفضه أداء أي دور في المرحلة الانتقالية”.

وأصدر حمروش بيانا أمس قال فيه : ” لن أكون مرشحا لأي مرحلة انتقالية أو أي انتخابات مستقبلية، بغض النظر عن طبيعتها وموعدها النهائي وظروفها، وسأعبر عن رأيي كلما شعرت بأن وجهة نظري يمكن أن تنير الرأي العام أو تنبه إخواني المواطنين”.

وقد تتده أنظار المعارضة إلى رئيس الجمهورية السابق اليامين زروال الذي كشف مستشاره علي مبروكين أنه مستعد للعودة لقيادة المرحلة الانتقالية، شريطة أن يكون هناك طلب قوي من المواطنين لعودته، وذلك لفترة قصيرة يتولى فيها تسليم المشعل إلى جيل اصغر سنا “.

وأكد مبروكين في تصريح لموقع ” كل شيء عن الجزائر ” ” وجود اتصالات مع زروال الذي أمضى فترتين انتقاليتين (عام 1994 و في 1998) لقيادة الفترة الانتقالية “، وأضاف أنه يتابع باهتمام الأخبار الراهنة، وذهب الآلاف من الشباب للقائه في باتنة” مؤكدا بانه يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أية أمراض وهو في موضع تقدير داخل المؤسسة العسكرية، كما أنه سياسي متقاعد و يمكنه تولي مسؤوليات جديدة “، بينما حظى المقترح بقبول مبدئي من طرف عبد العزيز رحابي وأحمد بن بيتور فيما لم يعترض وزير الشؤون الخارجية السابق أحمد طالب الإبراهيمي عن مقترح المعارضة وفقا لما كشفه بن خلاف.

وبخصوص اللقاء القادم، قال إنه لم يبرمج أي لقاء لحد الساعة كما لم يحدد أيضا تاريخ التئام مجموعة المعارضة مجددا في انتظار ما سيسفر عنه حراك الشارع الذي دخل أسبوعه السادس على التوالي.

فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى