الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / أخبار عاجلة / “رونو” لا تفكر في غلق مصنعها بالجزائر

“رونو” لا تفكر في غلق مصنعها بالجزائر

استبعدت شركة رونو الجزائر غلق مصنعها لتركيب السيارات السياحية الواقع بوادي تليلات (وهران) بالرغم احتمال نفاذ مخزون مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (آس كا دي- سي كا دي) ابتداء من شهر نوفمبر المقبل.

ونقلت وكالة الانياء عن مسؤول بشركة رونو الجزائر، امس، قوله “نحن على وشك استنفاذ مخزوناتنا من مجموعة الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات (أس كا دي-سي كا دي) و سلسلة الانتاج توشك أن تعلق ابتداء من شهر نوفمبر المقبل بسبب عدم توفر هذه المواد بعد استنفاذ الحصص المسموح لنا بها” غير أن ذات المصدر استبعد غلق مصنع وادي تليلات (وهران) عكس ما يتداول من اشاعات في هذا الموضوع مضيفا أن “الإنتاج سيستأنف مع وصول الحصص الجديدة ربما مع بداية 2020.”

وأوضح المصدر انه، في حالة “التعليق المؤقت” لنشاطات التركيب، فإن رونو الجزائر” تستبعد كل تسريح للعمال” مؤكدة أنها ستبحث عن حلول بديلة منها “اعادة توزيع هؤلاء الموظفين. بل و أكثر من ذلك، فإن مسؤولي رونو الجزائر يحاولون حاليا تشغيل المصنع بوتيرة أقل سرعة لتفادي التوقف التام لسلسة الانتاج”.

وطمأن مسؤولو رونو الجزائر موظفيهم بقولهم :”نحن نحاول تفادي تعليق النشاط. هناك عدة احتمالات ممكنة مع الأخذ بعين إعادة توزيع الموظفين خلال فترة صيانة مرافق المصنع و كذا فرض عطل اجبارية خلال شهر ديسمبر. غير أننا نستبعد نهائيا احتمال تسريح العمال”.

أما بخصوص الزبائن، تؤكد رونو الجزائر أن كل زبون قدم طلبية مستوفية الشروط سوف تسلم له مركبته في الآجال المحددة موضحة أن الشركة قامت بتسجيل الطلبيات حسب المخزون المتوفر لديها.

للتذكير فان الفاتورة الاجمالية للاستيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب السيارات (سي كا دي-اس كا دي) الموجهة لتركيب السيارات (السياحية و النفعية) و استيراد مركبات نقل الأشخاص و السلع (منتوج نهائي) بلغت ازيد من 73ر3 مليار دولار في 2018 مقابل 2ر2 مليار دولار في 2017 اي بارتفاع سنوي قدره 53ر1 دولار(+70 بالمئة).

وحققت شعبة تركيب السيارات انتاجا محليا قدره 4.500 مركبة صناعية و 180.00 سيارة سياحة في 2018 مقابل 110.000 سيارة سياحة في 2017.

وفي شهر ماي 2019 تم اتخاذ قرارات هامة من طرف الحكومة من اجل تخفيض فاتورة الاستيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب السيارات السياحية و كذا الاجزاء الخاصة بإنتاج المنتجات الكهرو منزلية و الالكترونية و الهاتف.

وتم تحديد -من خلال مراسلة للمديرية العامة للجمارك و التي تمتلك “واج” نسخة منها – حصة استيراد مجموعة الاجزاء الموجهة لتركيب السيارات لسنة 2019 لأربعة اهم مصنعين للسيارات الذين تم قبول مشاريعهم الانتاجية من قبل المجلس الوطني للاستثمار.

وبهذا الغرض توضح المراسلة ان المبلغ الاجمالي المخصص لشركة “رونو الجزائر انتاج” لهذه السنة يقدر ب 660 مليون دولار منها 50 بالمئة موجهة للسيارات ذات سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3.

وفيما يخص نماذج المقبولة للوكيل الفرنسي-الجزائري فان المراسلة ذكرت “رونو سيمبول” و كليو 4 ” و “داسيا سنديرو ستاب واي”.

والمبلغ المخصص الى للشركة ذات المسؤولية المحدودة “طحكوت كومباني” تم تسقيفه في حدود 360 مليون دولار منها 50 بالمئة ستخصص للسيارات ذات سعة الاسطوانة اقل من 2.000 سم3.

أما النماذج المقبولة من طرف المجلس الوطني للاستثمار لهذا الوكيل فهي “هيونداي” و “توكسن” و “سونتارام” و “اكسنت آر بي” و “سوناتا” اي 10 و اي 20 و “سيريتا”.

أما بخصوص المبلغ المخصص لشركة “سوفاك- انتاج” مركب العلامات الألمانية بالجزائر فقد تم تحديده عند مستوى 600 مليون دولار منها 50 بالمئة مخصصة للسيارات ذات سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3.

أما النماذج المخصصة لهذا الوكيل الجزائري-الالماني فهي “كادي” و سكودا اوكتافيا” و ” غولف” و” سيات ايبيزا”.

وبخصوص المبلغ المحدد للشركة ذات المسؤولية المحدودة “سارل كلوفيز” فقد قدر ب 380 مليون دولار منها 50 بالمئة مخصصة للسيارات ذات سعة اسطوانة اقل من 2.000 سم3.

وتم تحدد ثلاثة نماذج لهذا الوكيل الجزائري-الكوري تتمثل في “كيا ريو” و “سيراتو” و “بيكانتو”.

محمد.ل

شاهد أيضاً

قايد صالح: “قطار الجزائر وضع على السكة الصحيحة”

أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *