أهم الأخبارالوطن

رشيد نديل: “تعميم غاز البترول المميع قريبا عبر قرابة 400 محطة وقود عبر الوطن”

كشف المدير العام للمؤسسة الوطنية لتسويق و توزيع المنتجات البترولية “نفطال” رشيد نديل، بالبليدة عن تعميم غاز البترول المميع “سيرغاز” عبر 400 محطة وقود موزعة عبر مختلف ولايات الوطن.

و أوضح نديل على هامش مراسيم استلام هذه المؤسسة الوطنية لمحطات وقود متنقلة من صنع المؤسسة الوطنية للهياكل المعدنية و النحاسية (سي أر ميتال) أن 720 محطة وقود عبر الوطن تتوفر على غاز البترول المميع على أن يرتفع هذا العدد قريبا إلى نحو 1100 محطة.

ويندرج هذا الإجراء حسب ذات المسؤولي في إطار سياسة هذه المؤسسة الوطنية الرامية لتشجيع استعمال هذا النوع من الطاقة للتقليل من استهلاك البنزين بهدف تخفيف فاتورة استيراد هذا المنتج الطاقوي.

كما تعمل المؤسسة على ايجاد بديل للمازوت الذي يعد “أكبر تحدي” تعمل على تحقيقه على اعتبار أن حجم الإستهلاك الوطني من مادة المازوت يقدر بعشرة ملايين طن من المازوت سنويا مقابل 3000 طن من البنزين.

من جهة أخرى كشف المدير العام لمؤسسة نفطال عن استلام ثلاثة محطات خدمات جديدة متواجدة بمحاذاة الطريق السيار شرق/ غرب و المتمثلة في محطة تمزقيدة (غرب البليدة) و محطتين بمفتاح (شرق البليدة).

ومن بين 42 محطة برمج انجازها بمحاذاة الطريق السيار شرق/غرب لضمان تقديم مختلف الخدمات لمستعملي هذا الطريق 29 منها تم استلامها في انتظار استلام ثلاثة أخرى خلال الثلاثي الأول من السنة المقبلة اثنين منها بولاية سكيكدة و واحدة بعنابة.

و ينتظر أن يشرع في انجاز المحطات المتبقية التي واجهت مشاكل تتعلق بتوفر العقار شهر مارس المقبل على أن تستلم في غضون سنتين كأقصى تقدير مع العلم أن هذا النوع من محطات الخدمات تتوفر على كامل المرافق التي يحتاجها المسافر على غرار المطاعم و المساحات التجارية و فضاء لراحة العائلات.

للإشارة فان عدد محطات الوقود الموزعة عبر مختلف ولايات الوطن تقدر ب2500 محطة و هو العدد الذي وصفه نديل ب”القليل” مقارنة مع دول متقدمة تتوفر على 5000 و 6000 محطة رغم أن مساحتها لا تقارن بشساعة الجزائر وهو الأمر الذي سيتم تداركه من خلال محطات الوقود المتنقلة التي ستوجه للولايات الجنوبية خاصة و المناطق النائية.

ق.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى