أهم الأخبارسياسة

رابطة حقوق الإنسان تنتقد خطاب بن صالح

حذرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، النظام، من القيام بأي “انقلاب” بعد خطاب بن صالح الذي تمسك بإجراء انتخابات رئاسية في الآجال المحددة”.

و جاء في بيان للرابطة نشرته بصفحتها في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أن “الشكوك تزول يوم بعد يوم و أن معالم الانقلاب تتضح بعد خطاب بن صالح الرئيس المؤقت للدولة. و أضافت أن النظام بتشكيلته المرفوضة من طرف الشارع قرر الذهاب إلى رئاسيات”.

كما أكدت أن الرابطة، التي تجندت منذ انتفاضة 22 فيفري 2019 السلمية من أجل تحقيق التغيير الجذري للنظام، أنها لم تتوقف عن مطالبة النظام بالرد ايجابيا و بدون تعطيل على كل مطالب الشعب المشروعة.

و حذرت الرابطة أيضا من أي محاولة لإجهاض هذا التجند السلمي الرائع الذي أعاد الأمل للشعب وسمح له أن يولد من جديد.

و ذكرت، في هذا الإطار، أن “كل استعمال للقوة ضد الشعب السلمي لن يزيد الوضع إلا تعقيدا و سيجر البلاد إلى وضع أكثر خطورة”.

و ختمت الرابطة بيانها الممضى من طرف سعيد صالحي، نائب رئيس الرابطة، بدعوة النظام الحقيقي المجسد في الجيش بالاصطفاف إلى جانب الشعب و بمساعدته ومصاحبته للمرحلة الانتقالية التي ستسيرها مؤسسات قوية التي ستنتج عن إجماع واسع في المجتمع. كما نادت إلى مواصلة النضال و أكدت أن الحل للأزمة لا يمكن أن يكون إلا سياسيا و خارج إطار الدستور الحالي.

م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى