أهم الأخبارسياسة

رئيس مجلس الشورى يقاطع مؤتمر حركة النهضة و يدعو الأعضاء لإيقاف ” النزيف”

ازدادت الأمور تعقيدا داخل حركة النهضة عشية انعقاد مؤتمرها السادس منتصف الشهر الجاري، بسبب إصرار خصومه الأمين العام للحركة محمد ذويبي على عدم الحضور بحجة أن المؤتمر ” غير شرعي ” وأن الحزب معرض أكثر للانقسام.
وأعلن رئيس مجلس شورى حركة النهضة، محمد الهادي عثمانية، مقاطعة أشغال المؤتمر السادس لحركة النهضة المرتقب في منتصف الشهر الجاري، وجاء في الرسالة ” أحب من خلال هذه المراسلة أن أذكركم _ والأمر لا يخفى عليكم _ أن الحركة تمر منذ مدة بأزمة خانقة أضرت بها وأخرجتها من دائرة التأثير وأبعدتها عن تحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها والسبب المباشر في هذا الأمين هو تبنى الأمين العام خطة مآلها الإجهاز على الحركة وتلبية رغبة مشبوهة قد نضطر لتفسيرها مستقبلا “.
وقال صاحب الرسالة، إن الهدف المرجو من إحداث هذه الأزمة هو الزج بالحركة في أروقة المحاكم، وهو الأمر الذي رفض منذ البداية، مشيرا إلى أن عدد من قيادات وكوادر حركة النهضة بذلوا كل ما في وسعهم لتجاوز الأزمة ولكن كل تلك المساعي أفشلت للأسف واستمر العمل في التحضير للمؤتمر بطريقة غير قانونية ديست فيها كل مواثيق الحركة.
واستدل رئيس مجلس شورى حركة النهضة، في نص الرسالة المؤرخة بتاريخ 5 نوفمبر الحالي، بالدوس على نص المادة 26 الفقرة 18، حيث تم التحضير للمؤتمر وأنجزت الوثائق وأرسلت إلى الولايات دون أخذ رأي المجلس والمصادقة عليها لتأخذ الطابع الرسمي من هيئات المداولات وللأسف الأمر لم ينته عند هذا الحد فقط بل حدد حصة المندوبين بكيفية أقل ما يقال غنها أنها ” مريبة وانتقامية “.
ووجه المتحدث في ختام رسالة دعوة لأعضاء مجلس الشورى بعدم الحضور وإشعار المناضلين بهذه الخطوة وعقد لقاء في أسرع وقت ممكن لإيقاف هذا النزيف وإنقاذ الحركة من الانقسام.
فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى