أهم الأخبارسياسة

رئاسيات 2019.. المعارضة تعقد اجتماعا “مصيريا” الأربعاء القادم

يعقد قادة المعارضة السياسية، الأربعاء القادم، اجتماعا بدعوة من حزب جبهة العدالة والتنمية لبحث إمكانية التوافق على مرشح مشترك للانتخابات الرئاسية.

وقال رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، في تصريح لموقع ” كل شيء عن الجزائر “، إن تشكيلته السياسية وجهت دعوة لكافة رؤساء الأحزاب المعارضة والشخصيات الجادة التي تبحث عن حلول للوضع القائم في البلاد لحضور اجتماع يوم الأربعاء “، وأوضح أن الدعوة تشمل جميع من التقت بهم جبهة العدالة والتنمية من دون استثناء، وقال ” من حضر مرحبًا به ولمن لم يحضره نتأسف لخياره. لكن نتمنى حضور الجميع بدون استثناء “.

ومن المرتقب أن يشارك في هذا الاجتماع رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، ورئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، ورئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش، ورئيس حزب اتحاد القوى الديمقراطية نور الدين بحبوح، ورئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي –قيد التأسيس- كريم طابو، ورئيس حزب الوطنيين الأحرار عبد العزيز غرمول.

وعشية جلوس قادة المعارضة على طاولة الحوار، ظهرت مؤشرات توحي بتقلص أمل تحقيق قوى المعارضة لفكرة المرشح التوافقي لعدة أسباب أبرزها عامل الوقت والتباين المسجل في المواقف.

وكان عبد الرزاق مقري، قد كشف أمس الأول السبت، أن حمس كانت سباقة إلى طرح فكرة مرشح المعارضة على مجموع القوى والشخصيات المعارضة، لكنها لم تتلق حينها أي رد إيجابي، وهو ما دفعها إلى تقديمه كمرشح عنها، ملمحًا في التصريحات ذاتها إلى أن الوقت لم يعد في صالح تقديم مرشح توافقي، وقال “كلما يمر الوقت ستصبح المسألة صعبة أكثر، كان عليهم تحمّل المسؤوليات قبل الآن”.

فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى