رياضة

ذهاب ربع نهائي كأس الجمهورية.. “السياسي والحمراوة” في قمة مثيرة

يستضيف شباب قسنطينة، فريق مولودية وهران، في مباراة لحساب الدور ربع النهائي من كأس الجمهورية عل أرضية ميدان الشهيد حملاوي، عشية الثلاثاء وعينه على نتيجة مريحة، تقربه من مواصلة المغامرة والذهاب بعيدا في المنافسة قبل موعد الإياب، سيما وأنّه يملك كل عوامل النجاح من تحقيق المبتغى بفضل جاهزية أغلب لاعبيه عكس الفريق الضيف، الذي يبحث عن الخروج بأخف الأضرار قبل موقعة الحسم بميدانه.

فريق مولودية وهران الساعي للبقاء في حظيرة الكبار في البطولة صعوبات كبيرة جدا، وبالإضافة إلى أن المباراة ستلعب خارج القواعد، فإن تشكيلة المدرب الفرنسي جون ميشال كافالي ستكون مبتورة من ستة لاعبين من بينهم اثنين معاقبين وهما سباح وهريات، فيما يعاني كل من فريفر ومنصوري وفيفيان ومحمدي من إصابات مختلفة.

ورغم ذلك، طلب كافالي من لاعبيه تحمل المسؤولية والعودة بالزاد كاملا أو على الأقل تحقيق التعادل قبل موعد الحسم بملعب الشهيد أحمد زبانة، علما أن أبناء مدينة الباهية يعانون كثيرا على خلفية تراجع النتائج في البطولة، حيث أضحوا يتقدمون بثلاث نقاط فقط عن منطقة السقوط.

كما أن المدرب كافالي الذي يشرف على العارضة الفنية لـ “الحمراوة” منذ بضعة أسابيع فقط ، يصر على لعب كامل حظوظه في المنافسة وعدم التركيز فقط على سباق البقاء في الرابطة الأولى، مثلما أكده في وقت سابق خلال تصريحاته. تجدر الإشارة، إلى أن الرئيس الحاج أحمد “بابا” وعد العبيه بمنحة مادية مغرية في حالة الفوز في لقاء الذهاب و قبل ترسيم التأهل إلى الدور المقبل من المنافسة التي كان قد فاز بها لاعبو المولودية الوهرانية 1996.

مدرب شباب قسنطينة واثق من الفوز أمام الحمراوة

رغم اعترافه بصعوبة مهمة فريقه عشيه اليومأ الا أن مدرب شباب قسنطينة دينيس لافان، بدا واثقا من قدرة فريقه على الفوز أمام مولودية وهران، الذي يملك خبرة كبيرة في منافسة كأس الجمهورية، مشيرا إلى أن الظروف الحالية لا تسمح للاعبيه بتقديم مباراة في القمة بحكم الإرهاق الذي يعاني منه المهاجم محمد أمين عبيد وزملائه بسبب المشاركة على ثلاثة جبهات البطولة والكأس ورابطة أبطال إفريقيا.

وقال دينيس لافان عن الصعوبات التي سيواجهها في المباراة التي ستلعب داخل القواعد وأمام الجماهير القسنطينية “المواجهة صعبة في ظل المعطيات التي نتواجد عليها خاصة مع كثرة اللقاءات و لكن أملنا سيبقى كبير من اجل تسجيل نتيجة طيبة تجعلنا نتنقل إلى الكونغو بمعنويات عالية على العموم” وأضاف ” ندرك صعوبة التحدي الذي ينتظرنا و لكن ما علينا سوى الوثوق بأنفسنا من اجل التطلع للأفضل لاسيما و آن السنافر يأملون في الحصول على الكأس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى