رياضة

دوري أبطال اوروبا.. برشلونة يستضيف انتير ميلان في قمة مثيرة

يستضيف فريق برشلونة الإسباني فريق انتر ميلان الإيطالي في قمة مباريات الجولة الثالثة من بطولة دوري أبطال أوروبا، اليوم، في أولى مباريات برشلونة التي يتغيب عنها اللاعب ليونيل ميسي بعد تعرضه لكسر في الذراع إثر إصابة تعرض لها في مباراة الفريق الأخيرة أمام إشبيلية في منافسات الدوري الإسباني، والتي انتهت بفوز برشلونة برباعية مقابل هدفين، قد صنع ميسي الهدف الأول وسجل الثاني، ثم خرج بسبب هذه الإصابة ولم يكمل المباراة، ليتأكد غيابة عن ستة مباريات متتالية للفريق منهم مباراة الفريق في دوري الأبطال أمام ريال مدريد، والكلاسيكو المرتقب يوم الأحد المقبل.

ويدخل فريق إنتر ميلان المباراة منتشيا بفوزه الأخير في الديربي على فريق إنتر ميلان بهدف إيكاردي في الدقائق الأخيرة، ليحتل الفريق المركز الثالث في ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 19 نقطة وهو مركز جيد للفريق مقارنة بالسنين الماضية.

أما فريق برشلونة برغم تصدره لجدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 18 نقطة فيدخل المباراة مهتزا بعض الشيء متأثرا بغياب نجمه الأول ليونيل ميسي الذي يمثل تقريبا نصف الفريق، وإن شئت فقل هو الفريق بأكمله، بالإضافة إلى استمرار غياب المدافع القوي صامويل أومتيتي، بينما يتغيب عن صفوف فريق إنتر ميلان لاعب خط الوسط المتميز ناينجولان.

وتعد هذه المباراة بمثابة نهائي بالنسبة للفريقين، فالفريقان يملكان 6 نقاط في صدارة المجموعة الثانية من منافسات دوري أبطال أوروبا، فكلاهما حقق الفوز على كل من توتنهام الإنجليزي، وإف سي آيندهوفن الهولندي، ومن يفوز بهذه المباراة يضمن وبصورة كبيرة التأهل في المركز الأول عن هذه المجموعة، لذا سيحاول فريق برشلونة بقيادة مدربه إرنيستو فالفيردي قتل المباراة وخطف الثلاث نقاط للانفراد بالصدارة، قبل مباراة الجولة الرابعة في إيطاليا وسط جماهير فريق إنتر ميلان العريقة، أما سباليتي مدرب انتر ميلان فسيحاول استغلال غياب ليونيل ميسي ليحد من خطورة الفريق الكتلوني، واستغلال قدرة مهاجمه المتميز إيكاردي على اختراق الدفاعات المهتزة للفريق الإسباني.

نابولي في ضيافة سان جيرمان

ويخوض سان جرمان المباراة امام نابولي، بعد تحقيقه عشرة انتصارات متتالية في الدوري المحلي في مسار بالغ السهولة للحفاظ على لقبه.

ويتصدر نابولي الترتيب بأربع نقاط بعد فوزه القاتل على ليفربول بهدف لورنتسو إنسينيي، بفارق نقطة عن سان جرمان وليفربول.

وكان سان جيرمان خسر المباراة الافتتاحية أمام ليفربول بصعوبة 2-3، قبل تعويضه في الثانية بفوز ساحق وجدلي على النجم الأحمر الصربي 6-1.

ويأمل فريق جنوب إيطاليا العودة على الأقل بنقطة من أرض الفريق السابق لمدربه الحالي كارلو أنشيلوتي الذي أشرف عليه بين 2011 و2013 قبل انتقاله الى ريال مدريد الإسباني ثم بايرن ميونيخ الألماني.

في المباراة الثانية، يبدو ليفربول وصيف النسخة الأخيرة مرشحا قويا لتخطي النجم الأحمر في ملعب “أنفيلد”، معولا على عودته الى سكة الفوز في الدوري المحلي حيث يتساوى في النقاط مع مانشستر سيتي حامل اللقب.

قمة اسبانية المانية

تلوح الموقعة التي سيحتضنها ملعب “سيغنال إيدونا بارك” حماسية للغاية في ظل العروض التي يقدمها الفريقان منذ بداية الموسم الحالي.

وسيضع الفائز من مواجهة بوروسيا دورتموند الألماني وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني قدما في الدور الثاني، بعد فوزهما في أول مرحلتين على بروج البلجيكي وموناكو الفرنسي.

وفي ظل تراجع نتائج غريمه بايرن ميونيخ في الدوري المحلي، ضرب دورتموند بقوة مع تشكيلته الشابة واحتل الصدارة من دون خسارة في ثماني مباريات، فيما يخوض أتلتيكو المواجهة بعد تعادله مع فياريال وبقائه على بعد نقطتين من صدارة الليغا.

كما ستكون الأنظار شاخصة على مباراة موناكو وبروج حيث يقود الأول نجمه الدولي السابق تييري هنري، بعد خسارته في مباراته الأولى في الدوري السبت أمام ستراسبورغ 1-2.

وقال هنري بعد مباراة سيئة لفريق الإمارة “كنت مدركا أنه من الصعب تنظيم الأمور بعد يومين فقط من العمل”.

وحل هنري الذي كان مساعدا لمدرب منتخب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيز، بدلا من البرتغالي المقال من منصبه ليوناردو جارديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى