أخبار عاجلةثقافة

دعوة للمشاركة في جائزة رئيس الجمهورية “علي معاشي” دورة 2021

تدعو وزارة الثقافة والفنون الكتاب الشباب والفنانين من مختلف المجالات للمشاركة في الطبعة القادمة لجائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب “علي معاشي”.
وحسب بيان للوزارة، فإن الجائزة مفتوحة  أمام الكتاب الذين يكتبون في الرواية والشعر والعمل المسرحي (المكتوب والأداء والإخراج) وكذلك إلى والموسيقيين والملحنين والكوميديين والفنون الغنائية والرقص والسينمائيين والفنون السمعية البصرية والفنانين التشكيليين (رسومات زيتية، نحت، design صورة شديدة الوضوح و الدقة للعمل المقترح) تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 سنة، وعلى الراغبين -يضيف البيان- في المشاركة بجائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب “علي معاشي”، إيداع ملفاتهم من خلال المنصة الرقمية الخاصة بوزارة الثقافة والفنون أو على مستوى وزارة الثقافة والفنون ومديريات الثقافة على مستوى الولايات ودور الثقافة.
وكشف البيان عن شروط الملف الورقي أو الإلكتروني الذي يجب أن يتوفر على طلب خطي للمشاركة، السيرة الذاتية مرفقة بعرض عن أعمال المرشح ونسخة من العمل المقدم للمسابقة، نسخة من شهادة الميلاد (سن المترشح بين 18 و35 سنة)، نسخة من بطاقة التعريف الوطنية، بطاقة تقنية عن العمل المشارك وكذا تصريح شرفي خاص بملكية العمل مصادق عليه من البلدية، ولا تقبل -يوضح البيان- الملفات غير الكاملة ولا يحق لأي مترشح أن يشارك بأكثر من عمل إبداعي واحد، في مجال واحد فقط.
بالإضافة إلى شهادة تقديرية يتم تسليم مكافأة نقدية حددت بـ500 ألف دينار للجائزة الأولى و300 ألف دينار للجائزة الثانية و100 ألف دينار للجائزة الثالثة لكل فئة، فيما يتم استقبال المشاريع المرشحة لنيل الجائزة بداية من منتصف شهر جانفي 2021 إلى غاية منتصف شهر أفريل 2021 وسيتم الإعلان عن النتائج يوم 08 جوان 2021.
وفي كلمة لها من خلال البيان ذاته، قالت وزيرة الثقافة والفنون “اعتزاز واحتضان للشباب المبدع إيمانا بأن الغد يصغ مصيره الشباب، مصير تصغه إبداعات تترجم عبقرية منبعثة من رحم المجتمع”، وأضافت “ترسخت جائزة علي معاشي كتقليد وطني، اها كل الدلالات التي تختزل التعبير عن رؤية استراتيجية تدرج الثقافة في صميم ديناميكية التحول المتعدد الأبعاد ومحور المحاور هو الإنسان في المعادلة النهضوية للإنسان المبدع للقيمة المضافة، هي جائزة الشباب، شباب مشحون بالطاقة المبدعة، إبداعا يمتدّ جمالا وأملا. هي جائزة تعتبر بتسميتها جسرا يربط بين الأجيال، ربطا مستثمرا للتراكم وأساس تشكل أية تجربة، جائزة ترتبط بذاكرة الفنان الذي ضحى من أجل الوطن ارتباطا، ملهما ومؤسسا لمرجعية تصغ المهارات الابداعية بالرؤيا التي ترتقي بالإبداع إلى ما يشحن الانتماء بالثراء”، وتابعت “في كل دورة يفتح المجال لكل من له الرغبة في المشاركة، وفي كل دورة ترصد طاقات وتكتشف أسماء ويتواصل ثراء الرصيد الإبداعي الوطني والإيمان كبير بقدرات شباب بلدٍ أنجب محمد ديب، طاهر وطار ومالك حداد، عبد الحميد بن هدوڤة وآسيا جبار وزهور ونيسي وكاتب ياسين وأبو العيد دودو ومرزاق بقطاش ومولود عاشور وغيرهم ممن صاغوا الجزائر نصوصا”.
زينـة.ب.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى