أخبار عاجلةأهم الأخبار

دائرة الرافضين لأحمد بن عبد السلام تتوسع إلى 10 أعضاء من المكتب الوطني

التحق عضوان ” 02″ من المكتب الوطني لجبهة الجزائر الجديدة، رسميا، بزملائهما الموقعين على بيان سحب الثقة من رئيس الحزب أحمد بن عبد السلام المدعو ” جمال”.
س.ب
العضوان الجديدان، هما الأمين الوطني المكلف بالشباب، والأمينة الوطنية المكلفة بالجالية الجزائرية في المهجر،ليصبح بذلك عدد الأعضاء الموقعين على بيان سحب الثقة من رئيس الحزب هو 10 من أصل 13 عشر عضوا يشكلون المكتب الوطني، فيما قرر العضو الحادي عشر الاستقالة نهائيا من الحزب،ليبقى عضو واحد مساندا لرئيس الحزب وهو الأمين الوطني المكلف بالمالية.
جدير بالذكر، أن ثمانية أعضاء من المكتب الوطني لحزب “جبهة الجزائر الجديدة”، وقعوا الأسبوع الماضي على بيان سحب الثقة من رئيس الجبهة أحمد بن عبد السلام ” جمال”، بصفته رئيسا للحزب، واتهموه بتهميش الإطارات والانفراد في اتخاذ القرارات.
وجاء بين بيان ” توصلت به الجريدة”، أن رئيس الحزب ” لم يسمح بانعقاد دورات المجلس الوطني العادية والطارئة، منذ انعقاد المؤتمر بتاريخ 4 فيفري 2017 ببرج بوعريريج” كما أنه ” ظل يعمل على إبعاد ومحاولة استبدال أعضاء المكتب الوطني دون احترام القانون الأساسي والنظام الداخلي للحزب”، كما اتهموه أيضا بجمع الأموال من المناضلين والمتعاطفين مع الحزب ” دون تقديم وصولات ولا حتى تبريرات لصرفها”، وهو ما دفع بهم إلى تحريك دعوى قضائية ضده بالقسم الاستعجالي للمحكمة الإدارية ببئر مراد رايس، للمطالبة بتوقيفه عن آداء مهامه وتعيين هيئة منتخبة من المكتب الوطني لتسيير الحزب إلى غاية انعقاد المؤتمر.
وكانت أول جلسة يوم الإثنين الماضي، أين طلب محامي رئيس الحزب تأجيل القضية إلى غاية يوم غد الاثنين لتقديم عريضته.
وبحسب أحد الأعضاء الموقعين على بيان سحب الثقة،فإنه يجري العمل على جمع مزيد من الأدلة المادية لتجاوزات وخروقات رئيس الحزب لتعزيز ملف العدالة ووضعها على مكتب وزير الداخلية لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى