أخبار عاجلةرياضة

خرجة المنتخب الى دار الأيتام تنهي الجدل بخصوص علاقة فغولي بمحرز وبراهيمي

زار لاعبو المنتخب الوطني مركز الطفولة المسعفة في درارية أمس مستغلين الراحة التي منحت لهم بعد لقاء البنين الذي فازوا به بهدفين، خرجة سمحت للاعبين برص الصفوف والظهور كعائلة واحدة على غرار الثلاثي براهيمي فغولي ومحرز الذين قيل عنهم الكثير في وقت سابق وعن العلاقة التي تربطهم على خلفية تصريحات سابقة للاعب غالاتاساراي التركي.
وكشف الثلاثي في تصريحات نقلها موقع الفاف أن المبادرة رائعة تستحق التشجيع وأشار فغولي أنه ينتمي للحركة الجمعوية وأنه يعرف جيدا معاناة هذه الفئة فيما شجع محرز الفاف على برمجة خرجات كهذه وهو نفس تصريح براهيمي الذي تقاسم فترات حميمية مع الأطفال الذين التفوا حوله وحول محرز والبقية والتقطوا صورا الى جانبهم والى جانب المدرب بلماضي الذي يبدو أنه وجد الطريقة المثلى لإنهاء الجدل بخصوص حديث الصحافة عن العلاقة المتوترة بين محرز وبراهيمي من جهة وسفيان فغولي من جهة أخرى وتؤكد أن الأجواء في المنتخب لم تعد كسابقها وأن المدرب الجديد بصدد تكوين عائلة يساند كل عنصر فيها الآخر.
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى