ولايات

حوالي أربعة آلاف إعانة ريفية قــــريبا بالمــــــــدية

ترأس الامين العام للولاية، امرزوقي محمد، نيابة عن والي الولاية، بوشمة محمد، اجتماعا تكميليا للمجلس التنفيذي الولائي المخصص لقطاع السكن وهذا بقاعة الاجتماعات بالمجلس الشعبي الولائي، بحضور كل من مدير السكن للولاية، مديرة الصندوق الوطني للسكن، رؤساء الدوائر للولاية، رؤساء المجالس الشعبية البلدية، من اجل دراسة اهم المشاكل والعراقيل المطروحة بالنسبة لملف السكن الريفي على مستوى الولاية، والذي تندرج في إطار سياسة التجديد الريفي واستقرار المواطنين. في هذا الشأن، قدّم مدير السكن عرضا مفصلا يتضمن حصيلة السكن الريفي عبر إقليم الولاية، اين وضح ان الولاية استفادت من حصة إجمالية قدرت بـ49.384 إعانة ريفية منها 43.684 منتهية، 1.989في طريق الإنجاز و3711 على وشك الانطلاق مشيرا الى بعض الاسباب المتمثلة في اجراء اعادة التحقيق على مستوى البطاقية الوطنية للسكن وضبط قوائم المستفيدين من طرف السادة الرؤساء المجالس الشعبية البلدية.

وبذات السياق، اكد الامين العام للولاية خلال هذه الجلسة الى ضرورة التدخل العاجل وهذا بالتنسيق مع المصالح المعنية لرفع هذه النقائص مع احترام شروط الاستفادة قبل تسليمها للمديريات المعنية وكذا إيجاد حل لتسوية الملكيات الفردية على اراض ملك للدولة لطالبي السكن الريفي لتمكينهم من عقود الملكية ورخص البناء قصد الاستفادة من إعانة الصندوق الوطني للسكن خاصة منها البرامج القديمة وهذا قبل تاريخ 10 جوان 2018.

 

حملة النظافة تمس 23 حيا

بمبادرة من والي ولاية المدية، محمد بوشمة، تم إطلاق حملة نظافة  على مستوى أحياء بلدية المدية حيث قام كل رئيس الديوان رفقة المفتش العام للولاية، رئيس دائرة المدية، مدير البيئة، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية المدية، ومدير المؤسسة العمومية الولائية لتسيير الردم التقني، بالوقـــوف شخصيا على سير حملة النظافة التي شملت عمليات رفع القمامات والــــنفايات ومخلفات أشغال البناء، التي نظمت على مستوى 8 قطاعات كبرى بمجموع 23 حيا، والتي عرفت مؤخرا ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات التي أصبحت تشكل خطرا على صحة السكان وتشويه المنظر العام للمدينة.

لهذا الغرض، تم تسخير الوسائل المادية والبشرية التي تمثلت في 58 مركبة، نشاحنات ذات الحجم الكبير والصغير، شاحنات التطهير الميكانيكي، جرارات، وآلات رفع و135 عامل بمرافقة مدراء قطاعات الاشغال العمومية، الموارد المائية ، ديوان الترقية والتسيير العقاري، الديوان الوطني للتطهير، مؤسسة الجزائرية للمياه، التعمير والبناء والهندسة المعمارية،التجهيزات العمومية، بالإضافة الى مصالح بلدية المدية والمؤسسة العمومية الولائية لتسيير الردم التقني. وقد انطلقت فعاليات هذه الحملة من أمام مقر بلدية المدية باتجاه الاحياء المعنية والمصنفة كنقـــاط سوداء وفقا للبرنامج المــــسطر، حيث استمرت ودون انقـــطاع، بحيث قدرت كمية النفايات التي تم رفعها بـ1082 طن.

للإشارة، فإن هذه العملية قد لاقت استحسانا كبيرا في أوساط المواطنين آملين أن تستمر لتشمل باقي الدوائر الكبرى للولاية، لاسيما ونحن في شهر رمضان الكريم.

 

لمين بن طيبة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى