أخبار عاجلةأهم الأخبارثقافة

حملة مسرح بشطارزي؛ فنانون وإعلاميون ينصحون بالوعي لتجاوز كورونا

أطلق الوطني الجزائري محي الدين بشطارزي حملة تحسيسية توعوية خاصة بفيروس كورونا الذي ينخر العالم، وعبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فتح نافذة للفنانين لتقديم آراءهم حول الموضوع.
زينـة.ب
في هذا الصدد يعتبر المخرج المسرحي محمد شرشال فيروس كورونا استعمارًا جديدا ومختلفا، ورغبة منه بالتوعية ولو بكلمات قليلة يشارك في هذه الحملة مؤكدًا أن الخطورة تكمن في سرعة تنقل الفيروس وطرقها الكثيرة، لكن بالمقابل -يؤكد- أن نقطة الضعف التي يمكنها أن تفشل توسعه تكمن في الوعي بتواجده وذلك بالعزلة ما أمكن، قائلا أنه يبقى في المنزل ولا يخرج إلا للضرورة، كما أنه يستثمر وقته في القراءة ومشاهدة الأفلام، مثمنًا مبادرة المسرح الوطني التي تنشر عبر منصتها بفيسبوك ويوتوب المسرحيات الوطنية، مضيفا أن البقاء في المنزل فرصة أيضا لفتح حوارات مع الأسرة، مشيرًا إلى ضرورة تغيير بعض السلوكات الخاصة بالنظافة والتعقيم وتفادي الاحتكاك والمصافحة.
من جهته وصف الإعلامي محمد شماني رسالته بالواضحة وهي التشديد على البقاء بالمنزل والتأكيد على النظافة والتعقيم وتبع كل ما أوصت به المنظمة العالمية للصحة
ووزارة الصحة الوطنية، مؤكدا أن التوعيات متواصلة عبر مؤسسات الإعلام العمومية على غرار شعار التلفزيون العمومي المتمثل في “وعينا يحمينا”، كما أن الوعي هو بداية الحماية. وبشأن تواجد الإعلاميين بالمؤسسات يقول شماني أن تواجدهم بالعمل ضروري كما أنهم يخضعون لكافة الإجراءات كتفادي الاحتكاك والمصافحة حماية للجميع، مثمنا من جهة أخرى مبادرات بعض المؤسسات الثقافية التي جعلت من مواقعها الافتراضية شاشات تعرض من خلالها مختلف الإنتاجات حرصًا منها على بقاء الجماهير العريضة في المنزل، موجهًا شكره وتحيته لمصالح الصحة التي تبذل جهدا ولكل من يتمتع بالحس المدني والوطني.
وأجمع فنانون على غرار الممثل أحمد دحام والإعلامي محسن زيطوط، الممثلين عبد الكريم بريبار، كمال بوعكاز، مراد مجرام، فتيحة وراد، زهية بن زنقلي، على ضرورة البقاء في المنزل والالتزام بطرق الوقاية والنظافة وكذا التحلي بالوعي الكامل الذي يعتبر طريقة حماية ناجعة، كما أنه على أصحاب المناعة القوية أن يفكروا بالآخرين الذي لا يمكنهم التصدي للمرض إذا ما أصابهم، لذلك فلابد من الأخذ بالحذر وعدم الاستهزاء كما حدث مع دول أوروبية، فيما يؤكد الممثل فؤاد زاهد أن الوقت الذي نمر به صعب جدا، وكما قدم الجزائريون مثالا مدنيا خلال الحراك، لابد من تقديمه الآن كشكل من أشكال الوعي يدا بيد لتجاوز الأمر.
زينـة.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى