أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

“حمس” تدعو إلى تقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي 

دعت الكتلة البرلمانية لحركة مجتمع السلم بالمجلس الشعبي الوطني إلى تقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي واتخاذ القرارات المناسبة عقب التدخل المستمر للبرلمان الأوروبي في الشؤون الداخلية للجزائر .

و جاء في بيان يحمل إمضاء رئيس الكتلة البرلمانية لـ ” حمس ” منور الشيخ  اطلعت عليه ” الجزائر الجديدة ” : ” في الوقت الذي  توقعنا أن تكون أوروبا الديمقراطية المساند الأول للمشهد الإنساني السلمي الذي صنعه الشعب الجزائري منذ 22 فيفري  2019 ، فاجأنا البرلمان الأوروبي ببنود لائحته المتعلقة بحقوق الإنسان بالجزائر ” .

و في هذا الصدد أكدت المجموعة البرلمانية لحركة مجتمع السلم على اعتبار اللائحة التي تقدم بها البرلمان ”  تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية و استفزازا صارخا للشعب  الجزائري الرافض لكل الأجندات الخارجية و المتمسك دوما بهويته و ثوابته ” .

و أضاف البيان أن  ” ما تشهده بعض الدول و الشعوب من حروب و انتهاكات أولى بالاهتمام من طرف المجتمع الدولي ، على غرار ما يحدث في فلسطين و اليمن و الصحراء الغربية ” ، كما أكدت الكتلة البرلمانية لحمس على أن ” الشعب الجزائري و مؤسسات الدولة تملك كل المقومات و الإمكانيات التي تؤهلها لحلّ مشاكلها  و صناعة مستقبلها  دون وصاية من أحد  و أن حفظ البلاد من الابتزاز و التدخل الأجنبي يكمن في تجسيد ديمقراطية حقيقية نابعة من إرادة الشعب و توافق وطني قادر على صدّ كل أشكال الهيمنة أو التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد ” .

و دعت المجموعة  البرلمانية لـ ” حمس ” في الأخير إلى  انعقاد البرلمان الجزائري لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي و التدخل المستمر لبرلمانه في الشؤون الداخلية للجزائر ، و اتخاذ القرارات المناسبة .

 

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى