أهم الأخبارسياسة

حمس تبارك استقالة بلعيز وتدعو لتغيير حكومة بدوي

اعتبرت حركة مجتمع السلم أن استقالة الطيب بلعيز من منصبه رئيسا للمجلس الدستوري، خطوة تتماشى مع مطالب الشعب. كما دعت إلى تغيير حكومة نور الدين بدوي بحكومة توافقية تتشكل من شخصيات مستقلة مبرأة من الفساد بكل أنواعه ومن التزوير الانتخابي في كل مراحله.

وقالت الحركة في بيان لها عقب اجتماع المكتب التنفيذي الوطني” يثمن المكتب التنفيذي الوطني الأداء السياسي والإعلامي لمختلف هياكل ومؤسسات الحركة المنسجم مع الإرادة الجامعة للمواطنين والذي أكدت صوابيته التطورات السياسية المتتالية،” وأضاف البيان أنه “يعتبر المكتب التنفيذي الوطني أن استقالة الطيب بلعيز خطوة تتماشى مع مطالب الحراك الشعبي وتنسجم مع مقترح الحل الذي بادرت الحركة لعرضه عبر وسائل الإعلام مرات عديدة”.

كما اعتبرت حمس أن الاستقالة خطوة أساسية في طريق الحل إذا توفرت الإرادة السياسية الصادقة، على أن يتم تعيين شخصية توافقية بدله يقبلها الشعب وتكون غير متورطة في الفساد وغير مسؤولة عن التزوير الانتخابي في أي استحقاق من الاستحقاقات الانتخابية السابقة، على أن يستقيل بعد ذلك عبد القادر بن صالح ليخلفه في رئاسة الدولة رئيس المجلس الدستوري الجديد التوافقي بما يتناسب مع القراءة الموسعة لمواد الدستور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى